أخي لماذا ضربتني؟

    شاطر

    قمر 14
    أميرة مميزة
    أميرة مميزة

    مشاركاتي مشاركاتي : 315

    النقاط النقاط : 174147

    العمر العمر : 25

    البلد البلد : الوطن العربي

    المزاج المزاج : مشغولة البال

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/11/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    أخي لماذا ضربتني؟

    مُساهمة من طرف قمر 14 في الثلاثاء 28 ديسمبر - 23:05


    تقول فتاة مسيحية :كنت اعيش فى مجتمع غالبيته من اليهود ان كان فيه بعص من المسلمين والمسيحين
    تلقيت تعليمى الابتدائى من الصف الأول للصف الرابع الابتدائى فى مدارس عربيه
    ومن الصف الخامس الى نهاية المرحله الثانويه فى مدارس يهوديه وذلك لأن المدارس اليهوديه هنا
    اعلى فى التحصيل وفى المستوى العلمى
    لنا جيران مسلمين ولى ايضا بعض صحباتى من المسلمات ولا اخفى عليكم سرا بأن اقرب صديقتين لى
    مسلمتين احداهما متدينه جدا والاخرى عاديه
    كنت دائما اذهب اليهم فى بيوتهم اختلط بهم ارى عادتهم عن قرب كنت وقتها فى المرحله الثانويه
    كنت اخفى اعجابى الشديد لهذا الترابط الاسرى وهذه الروح الجميله التى اشعر بها حينما ادخل بيت
    احداهما
    وحدث لى يوم لن انساه ابدا ما حيت قد يكون سببا فى تغيير مسار حياتى
    دعتنى احدى صديقاتى للافطار معهم فى البيت وكان احد ايام رمضان الكريم من ست سنوات مضت
    فنويت ان اصوم فى هذا اليوم بأن امتنع عن الاكل والشرب طبعا ليس لله ولكن احتراما لصديقتى ولمشاعر اهلها
    فذهبت اليهم وحانت ساعة المغرب والتف الجميع حول مائدة الطعام العامره بخيرات الله
    هذه حقا لحظات رائعه
    انا سعيده انى معهم الان
    لا اعرف مصدر السعاده ولكنى اتمنى لو انظر اليهم دون ان اتناول لقمة واحده
    انظر اليهم فقط
    حان وقت المغرب انه الان رفع الاذان
    يا الهى
    وجدت شئ اروع
    الاب يجلس على رأس المائده وزوجته واولاده وانا نجلس على باقى المقاعد المتراصه حول المائده
    لقد فعلوا شيئا عجيبا ما رأيته من قبل
    لقد رفع الاب يديه الى السماء واخذوا يدعوا الله وكلهم بلا استثناء رفعوا ايديهم ايضا
    كلهم يدعوا الله قبل ان يأكلوا
    وانا انظر اليهم,,
    رسخ هذا الموقف فى ذهنى فما نسيته ولن انساه ما حيت
    كنت سعيده حقا
    وعدت الى بيتى سعيده ايضا لقد رأيت شيئا جميلا اسعدنى هذ الترابط الاسرى الجميل
    وهذا الصيام
    وهذا الدعاء
    وكرم الضيافه الرائع مع انى مسيحيه
    ولم يشعرونى انى مسيحيه وكأنى من افراد الاسره
    وفى احد ايام رمضان كنت اجلس امام التلفاز انها احدى حلقات احد الدعاه
    انه يتحدث عن السيده خديجه رضى الله عنها وكيف ساندت الرسول حينما تركه الناس
    وكيف وقفت بجانبه كانت حلقه جميله ورائعه
    احبت هذه المرأه حبا شديدا وتأثرت بها جدا واحبتها اكثر من اى مخلوق فى الدنيا
    ولكنه لم ينه الحلقه وقال نكملها غدا
    ولكن غدا حدث لى شئ عجيب جدا منعنى من ان اشاهد تكملة الحلقه

    قمر 14
    أميرة مميزة
    أميرة مميزة

    مشاركاتي مشاركاتي : 315

    النقاط النقاط : 174147

    العمر العمر : 25

    البلد البلد : الوطن العربي

    المزاج المزاج : مشغولة البال

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/11/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    رد: أخي لماذا ضربتني؟

    مُساهمة من طرف قمر 14 في الثلاثاء 28 ديسمبر - 23:07


    كنت على موعد من مشاهدة باقى الحلقه كنت انتظرها طول اليوم اريد ان اعرف كيف وصلت هذه السيده العظيمه من حال والى اين وصلت ولكن حدث ما لم اتوقعه مع ان بيتنا بيت علمانى غير متدين ولا يكون ارتباطه بالدين لازم مع اننا جميعا من المسيحين ونذهب الى الكنيسه ولكن ليس بصفه دائمه ولكننا نذهب مع كل هذه التنقاضات كنا نحترم بعضنا البعض ولا نتناقش ابدا فى الديانات ايا كانت
    وما سمعت يوما ابى يسب الرسول صلى الله عليه وسلم مثلا والله يشهد الامر لا يعنينا كثيرا
    الشئ العجيب الذى حدث ومع كل هذه الظروف فى البيت من حريه لكل عضو فيه الا انها ولاول مره تنهرنى امى بسبب مشاهدتى لهذا الداعيه ولماذا انا متأثره به لهذه الدرجه وكنت ابكى بالأمس فى درسه عن السيده خديجه وضحت لها انى احب ان اراه واستمع اليه منعتنى تركتها ولم اشاهد الحلقه
    ولكن وكأن الله عوضنى عن حلقة اخرى اجمل واروع انه يتحدث عن وفاة الرسول كان اسلوبه جميل كان يتكلم ويبكى وكنت ابكى انا ايضا انهمرت فى حالة بكاء شديده لا اعرف لماذا وهناك حاله لا اردايه اصابتنى لا اعرفها هذه الحاله هيا حالة حب شديده للرسول
    نعم احبته حبا شديد وانا لازلت مسيحيه
    تأثرت جدا لموته وكأنه مات الان امام عينى
    من ساعتها قررت بينى وبين نفسى ان اشترى قران
    وفعلا ذهبت للمكتبه واشتريت مصحفا ولكنى لم اقرئه بل نسيته تماما
    وحدث موقف لى غير مسار حياتى وجدتنى ابحث عن هذا القران فى كل مكان
    كنت انا وابى نسير فى احدى الطرق السريعه بالسياره
    وكان الطريق متوقفا فنزلنا من السياره لنرى سبب هذه العطله الطويله
    فوجدنا عجب العجاب
    وجدنا سياره مقلوبه ومدمره ومحترقه تماما
    وداخلها اناس لا تعرف معالمهم
    يا الهى
    كان كل شئ مدمر تماما كل شئ ات عليه النار لم تتركه
    كل شئ كل شئ
    الا شئ واحد فقط لم تمسه النار ولم يلحظه احد غيرى
    انه القران
    نعم انه مصحف مسكته بيدى كانت مقدمته ومؤخرته الجلديه قد احترقت
    ولكن اوراقه كما هيا
    الكلام واضح
    يا الهى ما هذا
    ابى انظر
    هذا الامر لم يلفت انتباه اى حد الا انا فقط ونبهت ابى اليه
    حينما عدت الى البيت
    صدمت صدمه كبيره

    قمر 14
    أميرة مميزة
    أميرة مميزة

    مشاركاتي مشاركاتي : 315

    النقاط النقاط : 174147

    العمر العمر : 25

    البلد البلد : الوطن العربي

    المزاج المزاج : مشغولة البال

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/11/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    رد: أخي لماذا ضربتني؟

    مُساهمة من طرف قمر 14 في الثلاثاء 28 ديسمبر - 23:09

    الجزء الثالث...........

    حينما عدت الى البيت كنت ابحث عن هذا المصحف فى كل مكان ولكنى لم اجده
    يا الهى اين ذهب
    بحثت عنه كثيرا ولكنه غير موجود
    اريد ان اقرأ فى هذا المصحف
    اريد ان اعرف كيف كل شئ ات عليه النار الا هذا الكتاب
    لماذا ؟؟
    اكيد هذا الكتاب فيه اشياء رائعه
    لعلنى سأجده او اشترى غيره
    ولكن زاد فضولى ان اعرف الكثير عن الاسلام لابد ان اعرف
    شرعت فى سؤال صديقتيا عن الاسلام
    كانت اغلب اسئلتى لهن عن هذا اللغط الذى توطد فى ذهنى عن الاسلام
    كيف الرجل المسلم يتزوج اربعه من النساء ؟
    وكيف تكون المرأه خاضعه له هكذا ؟؟
    وماهذه الاشياء التى تلبسها ؟؟ انها عفا عليها الزمن
    من حجاب وتغطيه لوجهها احيانا ولا ترى اساليب الموضه الحديثه
    ولا تتطور مع الزمن
    لالالا انا ارى ان كل هذه الاشياء رجعيه متأخره
    مع كل اجاباتهم لم اقتنع ولكن وجه اليا سؤال من احداهما عجزت عن الاجابه عنه
    من تعبدين ؟
    نعم !!!
    اعبد الله طبعا
    اى اله ؟؟؟
    الله الذى خلقنى
    الله الذى خلق كل شئ فى هذه الديا
    الله الذى الذى ارسل الرسل كلهم
    قالو لى لاء عفوا
    هذا الله فى الاسلام
    انتى من تعبدين ؟؟
    الاب ام الابن ام الروح القدس؟؟؟؟
    وهل كلهم واحد ؟ وكيف ؟
    انما الهنا اله واحد لا شريك له
    ونصلى له ونصوم له وعبادتنا كلها خالصة لوجهه الكريم
    لا نتقرب له من خلال اى وسيط اخر
    ولا نرجوا الا رحمته هو فقط
    تعالى
    تعالى اسمعى ماذا يقول القران فى المسيح وامه
    واداروا التسجيل وخرج منه صوت جميل
    يقرا قراءه رائعه
    اخذ يقرأ فى سورة مريم
    عرفت وقتها كيف كرم الاسلام مريم العذراء والمسيح عليهما السلام
    ولفت انتباهى شئ رائع حقا
    لو كان هذا القران من تاليف الرسول محمد وليس من عند الله
    لماذا لم نجد سورة عائشه او سورة خديجه او سوره فاطمه رضى الله عنهم جميعا ؟
    وهن من احب النساء الى قلبه كما علمت
    وهناك سوره مريم
    الشئ الاخر
    ذكر الرسول محمد نفسه باسمه كان قليل جدا فى القران كما علمت ايضا
    فى حين ذكر موسى مثلا عشرات المرات وكذلك المسيح عشرات المرات
    كان رد الفعل من صديقتيا ما توقعته
    قالوا لى نحن نحبك ونخشى عليكى
    ولو زلتى على هذه الحاله لن تخرجى من النار ابدا لانكى اشركتى مع الله اله اخرى
    لما لا توحدى الله ؟؟
    لما لا تقرى بوحدانية الله وانه اله واحد ليس له ابن ؟؟
    لما لا تنجى نفسك من نار وعذاب اليم لا ولن تتحمليه ابدا
    فكرى فى هذا الكلام
    وبالفعل بدأت افكر كثيرا فى هذا الامر
    وعدت اليهم بعد فتره وقلت لهم
    لو انكم تحبونى عرفونى كيف اكون مسلمه
    لا تتركونى هكذا
    بربكم كيف اكون مسلمه ؟؟؟
    فذهبنا ثلاثتنا الى احد المساجد البعيده وانا افكر فى الطريق كيف سأنطق الشهاده
    وماذا سيحدث لى بعدها
    انها اسئلة كثيره والطريق طويل
    ولكن الحمد لله ها نحن قد وصلنا
    دخلنا المسجد وحينما رآنى الشيخ قال لى شيئا ما توقعته ابدا
    ارجعى الى بيتك

    قمر 14
    أميرة مميزة
    أميرة مميزة

    مشاركاتي مشاركاتي : 315

    النقاط النقاط : 174147

    العمر العمر : 25

    البلد البلد : الوطن العربي

    المزاج المزاج : مشغولة البال

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/11/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    رد: أخي لماذا ضربتني؟

    مُساهمة من طرف قمر 14 في الثلاثاء 28 ديسمبر - 23:18




    صراحة رد فعل ما توقعته من هذا الشيخ
    أرجع الى بيتى ؟ لماذا ؟
    انا جئت هنا حتى اعلن شهادتى واسلامى
    لماذا ترفضنى ؟؟؟
    فرد عليا بنبرة تملؤها الطيبه
    مهلا يا ابنتى
    لأعلان الشهادة والدخول فى الاسلام شروط
    وعليكى ان توفى هذه الشروط
    عودى الى بيتكى واغتسلى وتطهرى اولا
    والبسى ملابس اكثر احتراما تليق بفتاة مسلمه
    وحينها
    ساعلمك واساعدك على ان تكونى مسلمه
    حسنا يا شيخ سأفعل
    وفعلا عدت الى البيت واتجهت مباشرة الى الحمام
    واغتسلت غسل كامل وبحثت فى ملابسى حتى وجدت ملابس طويله ومحترمه
    ولكن وقعت فى مشكلة اخرى ليس لديا غطاء للرأس
    يا إلهى ماذا سأفعل ؟؟
    لا مشكله ساشترى فى الطريق
    اعترضتنى امى وسألتنى الى اين انتى ذاهبه ؟؟
    انا ذاهبة يا امى الى مشوار مهم جدا
    نظرت اليا ولم تعلق
    وخرجت من البيت وتوجهت مباشرة الى احد المحلات وطلبت حجاب للرأس
    واخذته ( رفضت صاحبة المحل ان تأخذ ثمنه وأعتقد ان احدى صاحبتيا اخبرتها )
    ارتديته وخرجت مسرعة
    وها أنا ذا على اتم استعداد للنطق بالشهاده
    أعتقد انه لا يوجد لديا الان اى مانع
    وصلنا الى المسجد وكان الشيخ فى انتظارنا
    ولقنى الشهاده ورددتها خلفه وانا فى حالة لا اعرفها
    حاله من البكاء والفرحه
    حاله من حشرجة الصوت الممزوجه بسعادة غامره
    ولما انتهيت عرفنى ما هو الاسلام وماهى اركانه وماهى اركان الايمان
    ثم عرفنى الصلاه وكيفيتها وشروطها كل ذلك وانا اسجل خلفه فى ورقه حتى لا انسى
    وانتهيت معه على وعد بتكرار الزياره حتى يعينى فى امور الدين
    وتلقيت التهانى الحاره وعدت الى البيت
    فى لباسى الجديد وصفحتى البيضاء وقلبى الذى يطير من الفرحه
    وحينما دخلت البيت وجدت امى وابى جالسين
    فنظرا اليا بدهشه ثم نظرا الى بعضهما البعض
    اما انا فقلت لهم سريعا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فاعتقدا وممكن لوهل الصدمة الاولى انى امزح او اهرج
    او ان قلبهما رفض ان يقتنع بما رأته العين او سمعته الاذن
    امى سالتنى بنبرة حزينة خائفه ما هذا ؟ مالك ؟
    اجبتها بكل ثقه
    لقد اسلمت يا امى
    فانهمرت فى حالة هيستريه من البكاء والنحيب
    اما ابى فضحك قليلا ثم قال لى تعالى
    اريد ان اتحدث اليكى
    فذهبت معه الى غرفة اخرى قال لى
    هل انتى تعى ما فعلتيه ؟
    نعم يا ابى
    هل عرفتى الاسلام حتى تعتنقيه ؟؟؟
    ليس كله يا ابى ولكنى حتما سأعرف مع مرور الوقت
    يا ابى احبت الاسلام كثيرا
    يا ابنتى ربيناكى على الحريه والصراحه
    ولكن قبل ان تخطو قدماكى خطوه عليكى اولا ان تقتنعى بها حتى لا يؤثر ذلك على مستقبلك كله
    وتركنى وعاد الى امى
    وقال لها
    اطمئنى انها حالة عارضه وتجربه وفتره قصيره وسوف تعود الى رشدها
    دخلت الى غرفتى فغيرت ملابسى ثم اغتلست ثانية حتى اصلى المغرب
    ( كنت اعتقد فى بادئ الامر انه عليا ان اغتسل غسل كامل فى كل صلاه )
    وصليت المغرب فى غرفتى وانا ممسكة بهذه الورقه التى فيها كيفية الصلاه والفاتحه وسورة الاخلاص
    وحين فرغت من الصلاه امسكت بالمصحف وشرعت فى حفظ سورتى الفاتحه والاخلاص حتى اصلى بهما بعد ذلك
    دون الحاجه للاستعانه بهذه الورقه
    واثناء قراءتى فى المصحف
    دخل عليا اخى



    قمر 14
    أميرة مميزة
    أميرة مميزة

    مشاركاتي مشاركاتي : 315

    النقاط النقاط : 174147

    العمر العمر : 25

    البلد البلد : الوطن العربي

    المزاج المزاج : مشغولة البال

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/11/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    رد: أخي لماذا ضربتني؟

    مُساهمة من طرف قمر 14 في الثلاثاء 28 ديسمبر - 23:21

    الجزء الخامس.........


    لم يكن اخى هذا من الشخصيات العصبيه بل على العكس تماما كان هادئ الطباع كريم الخلق
    كنت اقرب انسانه له فى هذه الدنيا كان يحبنى بشده ويخشى عليا من اى شئ
    وانا ايضا كان اقرب اليا من نفسى
    تذكرت حين دخل عليا هذه الحميميه الشديده بيننا
    تذكرت كيف كان يلعب معى كثيرا
    تذكرت كيف كان يتحدث معى فى خصوصياته دون اى احد اخر من افراد الاسره
    تذكرت الساعات الطويله الى كنا نقضيها نتسامر ونضحك
    حقا انه اخ مثالى
    تذكرت كل هذه الاشياء فى لمح البصر بمجرد ان دخل عليا وانا فى يدى المصحف اقرأ منه
    انه لن يفعل بى شيئا
    نظر اليا وقال
    ماذا تفعلين ؟
    اقرأ
    فى اى شئ تقرئين ؟؟
    مصحف
    مصحف ؟؟؟
    نعم
    كتاب المسلمين ؟؟؟
    نعم
    لماذا ؟؟
    أنا اسلمت
    نعم !!! ماذا قلتى ؟؟؟؟؟
    قلت لك أسلمت
    تغيرت كل هذه الاشياء فى لمح البصر
    انقلبت الصوره تماما من النقيض الى النقيض
    اخى وحبيبى وصديقى تحول الى شخص اخر
    يقترب منى رويدا
    وارى يديه ترتفع الى السماء ويهوى بها على وجهى
    يا اخى ماذا تفعل بى ؟
    ماذا فعلت لك
    يا ليتها اقتصرت على هذه الضربه
    بل توالت الضربات بيدبه ورجليه فى كل مكان فى جسدى
    او يا ليتها اقتصرت على الضربات
    بل انها وصلت لحد الشتائم والسب واللعن ونعتى بافضح الالفاظ منها انى غير محترمه
    وكان فى زمرة هذه الثوره يقول لى
    علمت اليوم ان اهلك لم يحسنوا تربيتكى وانا هنا خصيصا من اجل ان اعيد ترتيب الاوراق
    من اجل ان اعلمك من جديد اصول الادب والتربيه
    لماذا يا اخى
    لماذا ضربتنى يا اخى ؟؟؟
    لماذا ضربتنى يا اخى ؟؟؟
    تأخر ابى كثيرا فى الدخول علينا ولكنه جاء
    وقف الى اخى وبنظرة حاده تملؤها الغيظ والعصبيه قال له
    حذارى ان تمسها بسوء مرة اخرى
    حذارى ان تمتد يدك اليها
    انها ابنتى انا وانا المسئول عنها ما دمت على قيد الحياه
    حينما اموت افعل بها ما شئت
    والان تفضل الى غرفتك
    ما ارحمكى بى يا ابى
    نظر اليا ابى وكان اخى قد انصرف وجاءت امى على صوت الصراخ
    وقال لى انتى حره فى تصرفاتك يا بنتى
    ولكن لا نريد فتنه فى هذه العائله
    ونظرت اليا امى وقالت قد خربتى لنا البيت بغبائك
    تغيرت تماما علاقتى بأخى بعد ذلك
    بعد كل هذا الحب لم يبق الى الكره والاستهزاء
    نعم كان لا يؤذينى بدنيا بعد تحذير ابى الذى لولا اياه لكان قد قتلنى
    الا نظراته لى كانت كلها نظرات احتقار كل نظره كانت تقتلنى
    ما كان يتكلم اليا ابدا
    كان اذا جاء على الطعام وجدنى جالسه ما جلس ابدا ليأكل
    واذا جئت انا وجدته جالس قام من فوره من الطعام
    هكذا مرت هذه الايام على هذا المنوال
    حتى جاء يوم قررت ان اذيب جبل الجليد هذا الذى بينى وبين اخى
    دخلت عليه غرفته
    واسئذنته فى الجلوس
    ثم اخترت مكانا فجلست
    ونظرت اليه وهو كأنه يريد ان يقنع نفسه بأنى لم ادخل اصلا
    ثم قلت له
    هل علمت عليا فى يوم انى ارتكبت فاحشة او كنت امشى مع شباب ؟؟
    هل سمعت عنى يوما شيئا مشينا اصابك انت كأخ لى قبل ان يصيبنى انا ؟؟؟
    ألست انا أقرب الناس اليك ؟؟
    الم اكن احب اليك من نفسك هل نسيت ؟؟
    لماذا تعاملنى هذه المعامله ؟؟
    هل اسلامى اهدر كرامتك او كرامتى ؟؟
    اجبنى
    كان لا ينظر اليا
    وفجأه رفع عينيه اليا وقال
    انتى بالنسبة لى الان فى عداد الاموات
    فبكيت
    وتركته وخرجت
    ولكن مع كل هذه المعامله الجافه والعنيفه منه
    الا انه بدا يهدء مع مرور الوقت
    وبدأ يتحدث اليا ولكن ليس مثل ما مضى
    وبدأ يعرف ان اسلامى لم يكن ليضر احدا فى كل هذ العائله العريقه
    خاصة انهم اخفوا هذا الخبر عن كل الناس
    وفى هذه الفتره كنت مخطوبه لأحد الاطباء الاغنياء له سيارته وعيادته
    ولكنه كان يقيم فى مدينة اخرى
    كان عليا ان اضع حدا فاصلا فى علاقتى به
    خاصة بعد ان اخبرتنى صاحبتى انه لا يجوز للمسله ان تتزوج من غير المسلم
    وعلاقتى بهذا الخطيب يجب ان تنتهى
    وفعلا اتصلت به فى الهاتف
    رد عليا معتذرا عن تأخره عنى هذا الاسبوع لظروف عمله
    ولكنى قاطعته قائلة
    اريدك فى موضوع هام لا يحتاج التاجيل ...

    قمر 14
    أميرة مميزة
    أميرة مميزة

    مشاركاتي مشاركاتي : 315

    النقاط النقاط : 174147

    العمر العمر : 25

    البلد البلد : الوطن العربي

    المزاج المزاج : مشغولة البال

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/11/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    رد: أخي لماذا ضربتني؟

    مُساهمة من طرف قمر 14 في الثلاثاء 28 ديسمبر - 23:25

    الجزء السادس..........


    وفى هذه الفتره كنت مخطوبه لأحد الاطباء الاغنياء له سيارته وعيادته
    ولكنه كان يقيم فى مدينة اخرى
    كان عليا ان اضع حدا فاصلا فى علاقتى به
    خاصة بعد ان اخبرتنى صاحبتى انه لا يجوز للمسله ان تتزوج من غير المسلم
    وعلاقتى بهذا الخطيب يجب ان تنتهى
    وفعلا اتصلت به فى الهاتف
    رد عليا معتذرا عن تأخره عنى هذا الاسبوع لظروف عمله
    ولكنى قاطعته قائلة
    اريدك فى موضوه هام لا يحتاج التاجيل
    قال لى
    حسنا حبيبتى
    سأمر عليكى فى المساء
    وجاء المساء وطرقات خطيبى على الباب معا

    جاء خطيبى والمساء معا كأنهم على موعد ان يطلا عليا بوجههما معا
    لا اعرف ما العلاقه ما بين خطيبى والليل
    هل لأن شعرت ان كلاهما يكسوا وجهه الظلمه ؟
    على اية حال كنت على استعداد لهذا اللقاء
    ارتديت ملابسى الاسلاميه الجميله لأنى علمت انه اجنبى عنى ورآنى بهيئتى الجميله فلم يعلق
    ثم بعدها جلست معه فى الصالون وقلت له بكل هدوء
    يشهد الله انى كنت احبك
    ولكن حبى للاسلام ملأ قلبى
    انا اسلمت
    فهب واقفا وقال لى بنبرة حاده وبوجه ممتعض
    هل جننتى ؟ ماذا تقولين ؟ ماذا فعلتى ؟
    ثلاثة اسئله فى سؤال واحد
    اعتقد انك سمعت قلت لقد اسلمت
    وانا لم ارسل فى طلبك حتى اقول لك انى اسلمت لأنى اتخذت قرارى بإراداتى ولن يثنينى احد عن قرارى
    وانما ارسلت لك لأقول لك انك بهذه الحاله لا تحل لى
    فلك خياران
    إما ان تعلن اسلامك وبعدها تكون زوجى وحبيبى وكل شئ لى فى الدنيا
    او إما كما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف دون شوشره او فضايح
    انتهى كل ما عندى ولك الخيار
    تركنى دون ان يعلق بكلمة واحده واراها من هول الصدمه وخرج مسرعا الى بيته
    ثم اتصل بى بعدها مرارا وتكرارا متوسلا مره ومعنفا مره وراجيا مرة وشاتما مره اخرى
    وكلامى معه لم يتغير وشرطيا لم ولن اتنازل عنهما
    حتى انى اضطرت الى تغيير رقم هاتفى
    ولكنه جاء الى البيت عندى يوما وقال لى
    حسنا
    انا موافق على اسلامى على شرط ان نتزوج خلال شهر
    لا اعرف لماذا لم اصدقه
    لا اعرف كيف فتح الله عليا بان ارد عليه بعدها
    لو اسلمت نتزوج بعد سنه
    حتى يطمئن قلبى انك فعلا اسلمت وحسن اسلامك
    فرفض طبعا هذا الطلب وصدق قلبى فقد كان يتلاعب
    وبدأ فى شتمى ولعنى وهم بالخروج فقلت له انتظر
    و من فورى اعطيته كل هداياه لى الرخيص فيها والنفيس
    والحق يقال ما اهدانى رخيص ابدا كل هداياه كانت اما مجوهرات او ذهب
    ولكن كنوز الدنيا كلها لا تساوى عندى شئ اذا وزنت فى كفه مع اسلامى لله
    طويت هذه الصفحه من حياتى
    وتركنى بلا رجعه والحمد لله واعتقد انه عندا فى وارضاء لكرامته تزوج بعدها باخرى مباشرة

    بدءت فى تعلم دينى اكثر واكثر وكل اخت مسلمه تعلم انى اسلمت الا واهديتنى كتابا دينيا عن الصلاه
    او الصوم او العبادات او شريطا مسجلا فيه دروسا او قران
    حتى اكتظت المكتبه عندى بالعديد من الكتب الاسلاميه والشرائط وجزاهن الله خيرا جميعا
    وشرعت فى الاطلاع والمعرفه اكثر واكثر وكلما قرءت شيئا كلما ازداد حبى لهذا الدين العظيم
    وتغيرت علاقة اخى بى رويدا رويدا من الفتور ونظرات الاحتقار الى الكلام معى والدخول الى غرفتى كثيرا
    وكان اذا دخل عليا نظر الى الكتب الكثيره المتراصه عندى مستغربا عناوينها وبعادته المعروفه فى الفضول يتصفحها
    وينظر الى داخلها بسرعه ثم يترك الكتاب ويمسك غيره
    وانا كنت استغل هذه الفرصه واحدثه عن الاسلام وعن الموت وعن الحساب والعقاب
    واحدثه عن فضل الله للموحدين وعقوبته للمشركين
    وكيف انه واحد لا ثلاثه
    وهو كان يستمع لى وكأنه غير منتبه لى بسبب الكتاب الذى فى يديه وينظر اليه
    ولكنه ابصر المصحف بعينيه فأخذه بيده وقرأ فيه قليلا ثم تركه
    قلت له تحب تتصل بربنا ؟؟
    فاستغرب السؤال بشده
    وقال لى ماذا ؟؟
    قلت لك تتصل بالله هاتفيا هل تحب ؟
    لابد انكى جننى
    جرب هتخسر حاجه ؟
    تاخد رقمه تتصل بيه ؟؟
    لم يتكلم ولم يعقب ولكنى سريعا قلت له
    على العموم الرقم هو 24434
    جرب ومش هتخسر حاجه وشوف ربنا هيرد عليك ولا لاء بس على فكره ده عدد الركعات
    فى الصلاه فى الاسلام
    ونظر الي ولم يعقب
    وخرج من الغرفه

    جارة لى كنت احبها جدا قبل ان اكون مسلمه واحبتها اكتر بعد ان اسلمت
    كانت زميلتى فى الجامعه وكانت مسلمه متدينه جدا ومن بيت متدين واهل صلاح
    والنقاب فى هذا المجتمع الذى اعيش فيه شئ نادر وغريب وملفت للأنظار ولذلك
    كانت دائما هذه الاخت تتعرض لمضايقات كثيره حتى ان حرس الجامعه كان كثيرا ما يعترضها
    ويجبرها على خلع النقاب واظهار وجهها حتى يتأكدوا من هويتها
    وهيا ما تأثرت يوما او فكرت فى خلع النقاب
    بعد اسلامى تقربت اليها وصاحبتها وكنا نذهب سويا الى الجامعه
    اما عن طريق المواصلات او اخوها يوصلنا بسيارته
    واخوها كان لا يقل عنها تدينا ولا ادبا
    وفى يوم انتظرنا اخوها بسيارته خارج اسوار الجامعه وخرجنا سويا وركبت بجوار اخوها وركبت
    انا فى الخلف
    وكأن الله قد قدر لهذا اليوم ان يكون تانى اسعد يوم فى حياتى

    قمر 14
    أميرة مميزة
    أميرة مميزة

    مشاركاتي مشاركاتي : 315

    النقاط النقاط : 174147

    العمر العمر : 25

    البلد البلد : الوطن العربي

    المزاج المزاج : مشغولة البال

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/11/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    رد: أخي لماذا ضربتني؟

    مُساهمة من طرف قمر 14 في الثلاثاء 28 ديسمبر - 23:28


    الجزء السابع................


    انطلقت السياره بثلاثتنا من الجامعه متوجهة الى حيث بيتينا المتجاورين
    وحين وصلنا أبصرنى اخى وتوقعت ان يكون له رد فعل سلبى تجاهى
    او تجاه صاحبتى واخوها
    ولكنه على العكس تماما
    انفرجت اساريره وصافح اخو صديقتى شاكرا له حسن معروفه
    ورحب به اخو صديقتى بشده ودعاه لبيته حتى تتوطد العلاقه اكتر
    وفعلا توطدت العلاقه بينهم اكثر واكثر
    وذهب الى بيتهم كثيرا واصبح من الاصدقاء المقربين له
    على الرغم من كون اخى مسيحيا واخو صديقتى مسلم
    ولكن سبحان مؤلف القلوب

    ظهرت مره اخرى شخصية خطيبى فى حياتى بعد ان كنت قد طويت
    هذه الصفحه من حياتى
    وبعد ما كنت توقعت انه تزوج وخرج من حياتى نهائى
    الا انه فجأه ظهر ثانية
    وظهر فى صورة ابشع
    كنت فى يوم خارجة من الجامعه انا وصديقتى وينتظرنى هو خلف اسوار الجامعه بسيارته
    وحينما رآنى جاء اليا مسرعا مخاطبا
    اريد ان اتكلم معك فى موضوع هام على انفراد
    ليس لى معك كلام

    اسمعى منى ولكى الحكم بعدها
    قلت لك ليس لى معك كلام
    تركته ومشيت

    فشدنى من يدى وقال لى بصوت عال لفت انتباه الماره
    هل انتى راضيه بشكلك هذا ؟
    ماذا ترتدى على رأسك مثل المتسولين ؟
    هل نظرتى الى نفسك فى المرآه ؟
    تعجبت من موقفه جدا خاصة اننا فى طريق عام وقام بفعل ما توقعته
    قام بنزع الحجاب عن رأسى وقذف به الارض
    فلم اشعر بنفسى الا ويدى تطير فى السماء وتنزل على وجهه
    فى لطمه اسمعت الناس اكتر من الصوت
    ما كان منه هو ايضا الا ضربنى على رأسى ضربه بيديه فسقطت على الارض
    مغشيا على ورأسى جريحه تنزف من الارتطام على الارض
    فجاءت الاسعاف ونقلتنى الى المستشفى
    وجاءت الشرطه وقبضت عليه
    واستغل نفوذه وامواله وخرج فى نفس الوقت
    قمت من غيبوبتى لأجد امامى
    امى وهى تبكى
    وابى وهو مذهول
    واخى وهو فى قمة الغضب
    وخرج اخى من فوره وعرفت بعد ذلك انه ذهب للشخص الذى اصبح صديقه المقرب
    اخو صديقتى ليبحثا معا كيفية التصرف مع هذا الشخص ورد كرامتى
    واتفقا كلاهما ومعهم صديق ثالث على ان يعرفوا هذا الشخص مصيبته
    التى ارتكبها فى حقى ولكن بطريقتهم الخاصه
    تربصوا له ليلا كما تربص لى قبل ذلك
    وانهالوا عليه ضربا شديدا وقع على الارض غارقا فى دمائه كما حدث معى
    وكما تدين تدان والعين بالعين والسن بالسن والبادى اظلم
    ولم يستطع اثبات ان اخى وصديقيه هم الجناه لعدم وجود اى اثبات او دليل
    انتهى الموقف بسلام
    وتوطدت العلاقه اكثر واكثر بين اخى واخو صديقتى لدرجة انهم نادرا ما يفترقا طيلة اليوم
    الان ستعرفون لماذا هذا اليوم
    يوم لقاء اخى بصديقه اول مره هو تانى اسعد ايام حياتى

    جاء الى البيت فى المساء اخى
    وحاملا فى يديه بدلة العرسان
    فسألته
    ماهذا قال لى اليوم يوم عرسى

    ابقوا معنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر - 7:48