مأساة فتاة - قصة من تأليف بنات المنتدى ( القصة الأولى)

    شاطر

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736463

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    مأساة فتاة - قصة من تأليف بنات المنتدى ( القصة الأولى)

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الخميس 6 يناير - 1:04




    صباح/مساء الورد و الفل و الياسمين

    كيفكم بنات؟؟؟....


    بشكر تفاعلكم و تعاونكم في تأليف قصة... و ماشاء الله عليكم
    القصة طلعت كتير حلوة و متناسقة...


    و الحين رح أقدمها لكم... استمتعوا بالقراءة


    ========================


    مأساة فتاة


    بينما كنت عائدة من بقالتي الصغيرة التي كنت أبيع فيها السكاكر و رقائق البطاطا لأطفال حينا

    وجدت طفلة صغيرة جالسة على الرصيف لوحدها .. و كانت حالتها مزرية

    ملابسها مقطعة و حافية القدمين .. كنت أراها سابقًا و لكن بشكل آخر تمامًا

    كانت ترتدي أجمل الفساتين و تلعب مع الأطفال كأنها أميرة هذا الحي الريفي الصغير

    تقدمت إليها بهدوء و حاولت أن أسألها على حالها .. جلست بجاورها و بدأت بمحاورتها


    " ما بك يا صغيرتي ... ماذا حدث يا نادين ؟؟ "


    أجابتني
    نادين باكية : بالأمس و أنــا جالــســـة بغرفة الألعــاب بمنزلي
    عندمـــا كنت ألعب بألـــعابــي وفي حاسوبي عــرضا والــدي علي الذهــاب
    إلى أقاربنا برفقتهما فرفضت لأني حبذت أن أكمــل اللعب و كــان أخي الذي
    يكبرني بخمسة أعــوام عند أصــدقائه ... فبقيت وحدي بالمنزل ولا ما نع لدي
    فمنزلي محروس بالحراس ولا خوف علي.... وفجأة... فإذا برائـــحــة حريق
    تبث من الطابق العلوي الذي به غرف النوم ..
    فأسرع الحراس مندفعين بعد أن ....................

    كسروا باب المنزل ... حيث كانوا في الخارج , أما أنا فقد خرجت من غرفتي و بدأت أجمع أغراضي الثمينة , بدأت
    النيران تنتشر بسرعة شديدة في أرجاء المنزل فلم أستطع فعل شيء , لقد كنت خائفة جدا... و بدأت نادين بالبكاء الشديد

    حاولت أن أهدئها ... فقلت لها ... لا تخافي يا نادين ... سأساعدك
    و لكن هل علم أهلك بالموضوع


    نادين : لا أدري ... لقد خرجت هاربة من الباب الخلفي للمنزل .. لعل الحراس يبحثون عني الآن

    قلت لها : إذَا سأعيدك إليهم ...

    نادين مضطربة : لا ... أرجوك ... أفضل أن أبقى معك

    حدقت بها مستغربة .. لم أفهم ما قصدته .... أحسست أنها تكره البقاء مع أهلها لذا , قلت لها : لماذا لا تريدين العودة ؟

    نادين : هكذا .. لا أريد العودة ..

    قلت لها : يجب أن تعودي ... أنهم بالتأكيد قلقون عليكي الآن

    نادين : هه .. هذا واضح

    أمسكت بيدها و قلت لها هيا تعالي ... أخرجت هاتفي و حاولت الاتصال بأمها

    نادين صارخة : قلت لك .. لا أريد ...

    و أفلتت يدها و ركضت هاربة .... قلت في نفسي : ما بها هذه الطفلة ؟؟؟؟؟


    فركضت ورائها محاولة الامساك بها حتى لاتتوه و هي صغيرة السن و لا تعرف الامكنة جيدا
    كانت تجري و تبكي و تصرخ:لا اريد ..لا اريد ..لا اريد
    و عندما امسكت بيدها و لم تستطع الهروب مني مرة اخرى ضمتني بقوة و بقت لحظات و هي تضربني بيديها الصغيرتين
    حاولت تهدءتها لكن بدون جدوة...
    ثم عرضت عليها ان تاتي معي الى المنزل .. فقبلت
    و عندما وصلنا الى المنزل قصصت لاسرتي قصة نادين الصغيرة و طلبت منهم ان يتركوها معنا بضعة ايام لكن امي امرتني بان................................


    أعيدها إلى أهلها .. فقلت لأمي : لكنها لا تريد ذلك .. أرجوك ابقيها معي اليوم فقط و سأتحمل مسؤوليتها

    وافقت أمي ... و لكنها لم تكن راغبة بذلك فأهل هذه الطفلة لا يتركون أحد بحاله و يشعرون أنهم

    ملوك هذا العالم ...


    أخذت نادين معي و صعدت إلى غرفتي ...

    نادين : هل هذه غرفتك ؟

    أجبتها : نعم ... ابتسمت و قلت : ما رأيك بها؟

    نادين و هي تنظر يمينا و يسارا : اممم.. تبدو صغيرة بالنسبة لغرفتي

    رديت عليها : لكنها مريحة .... مريحة جدا


    عدت بذاكرتي إلى الوراء .. فتذكرت أختي الصغيرة ليان

    كيف كانت تلعب هنا و هناك .. و تتحدث كثيرا معي .. خصوصا عندما أدرس و عندما أكون متعبة


    فوجهت نظري إلى نادين ... و قلت في نفسي ... ذكرتيني بحبيبتي الصغيرة


    قطعت نادين حبل تفكيري .. و قالت : سأنام الآن ... انني متعبة

    قلت لها .. نامي على سريري ...

    فقالت : و انتي أين ستنامين ؟؟

    قلت : بجانبك طبعا ... لن أنام على الأرض

    احتضنتني فجأة ... و قالت بسعادة : هذه أول مرة ينام أحد بجانبي


    أحسست أنها فاقدة للحنان من قبل أهلها .... فمسحت يدي على شعرها الناعم و قلت : تصبحي على خير

    ايقظتني اشعة الشمس و تغريد العصافير كالعادة . و قد كانت نادين مازالت نائمة . نهضت بتاني كي لا اوقظها و ازعجها .
    دهبت الى المطبخ فوجدت اسرتي جالسة على المائدة يتناولون فطور الصباح ..

    فقلت:صباح الخير حميعا
    فردت امي:صباح النور...خدي هده الوجبة و قدميها لضيفتنا نادين

    ابتسمت قائلة :شكرا لك امي .. كنت اتية لاحضر شيئا لها
    اخدت الصينية و رجعت الى الغرفة فادا بي ارى نادين مستيقظة جالسة تنظر الى النافدة عن بعد.
    وضعت الصينية و دهبت اليها و قلت :صباح الخير نادين .. كيف كانت ليلتك؟
    ردت علي:حتى هده الليلة فهمت معنى بالشعور بالحنان و الدفء
    فقلت لها مبتسمة :جيد انك نمتي جيدا .. فلنتناول فطورنا الصباحي
    و بعد لحظة بدات نادين بسرد قصتها قبل حدوث الحريق قائلة:
    ابواي
    يعملان اخي يدرس و لايبق معي في المنزل الا خادمين المنزل ..يلبون كل
    احتياجاتي و مع دلك لم اكن مسرورة في داخلي..لم اشعر ابدا بحنان امي و ابي و
    لا يوجد وقتا لكي تحضنني او اتكلم معها
    و لم نجتمع على طاولة واحدة ابدا ..الكل مشغول
    ابقى العب بدماي و العابي فقط.حتى انهم ادا عرضو علي ان ادهب معهم عند العائلة ارفض

    ابتسمت
    ثم قلت :نادين...اسرتك تحبك و يودون البقاء معك طبعا لكن العمل ضروري
    ليشترون لك كل ما تريدين فقاطعتني قائلة:لا اريد المال..انا اريدهم هم هم
    )فقلت في نفسي حقا هده طفلة مسكينة(
    واصلت
    كلامي :انا افهمك وكان على والديك ان يوفرا وقتا ليجلسا معك و يكلمانك و
    يلعبان معك..لكن الان بعد هده الحادثة و هو الحريق الدي وقع في منزلكم ..
    بالتاكيد انهم خافو عليك و بحثو عنك هم و الحراس لكن لم يجدوك .سيقلقون
    كثيرا و سيندمون على ما فعلو
    ه

    واصلت:
    هيا عليك أن تسامحيهم وتتحمليهم فهم أهلك وقد تكونين قد كونت فكرة خاطئة عنهم,هيا سأخذك الى منزلك.
    نادين: لا أرجوك لا.
    فطمأنتها قائلة: على الأقل دعينا نجرب سنذهب الى هناك ونرى إن كان أهلك قد افتقدوك أم لا.
    نادين: مم حسنا
    بعد أن انتهينا من الفطور ذهبنا أنا ونادين الى بيتها,جزء كبير من البيت كان مغطى بالسواد على أثر الحريق....
    ورأينا أمها جالسة تبكي وهي تقول ابنتي ابنتي.....
    واباها يصرخ ابنتي سامحينا ارجوكي

    واخاها ينظر يمينا وشمالا لعله يجدها ويقول يا حسرتي

    وما ان اقتربنا منهم اخذوها امها واباها واخاها الى حظنهم وبكوا وبكوا

    ثم سألوها من اتى بك قالت وهي تمسح دموعها : اهئ اهئ نجلاء اتت بي اهئ الى هنا

    فقال اباها : نحن نشكرك جزيل الشكر على احظارك لابنتنا واهتمامك بها

    قلت : لا شكر على واجب

    قالوا : بل وسوف نكافئك ونعطيك مالا

    قلت : لا لا داعي لذلك ولكن انا اريد منكم شيئا واحدا

    قالوا: وما هو

    قلت : ان تعاملا نادين بحنيه و محبه لانها فتاة صغيره تحتاج الحنان و الحب

    قالوا لنادين : نادين ارجوكي سامحينا لن نجعل اي شي يشغلنا عنكي

    مهما كان

    قالت : اقبل اعتذاركم

    ......

    ومنذ ذلك اليوم اصبحوا اسرة محبة لا يفرقهم اي شي

    the end ......




    ===============


    و الحين بنكرم البنات اللي شاركوا
    :

    1- هناء 20 نقطة
    2- وسيلة 40 نقطة
    3-ساري 20 نقطة
    4- نيرو 20 نقطة



    و بشكر وسيلة و نيرو و ساري على اقتراحهم
    لعنوان القصة
    ... و بزيددلهم 5 نقاط



    و في النهاية
    ... بتمنى تبدؤوا بالقصة الجديدة
    و أتشوق لرؤيتها و قراءة ابداعاتكم

    اكتبوا القصة هنا....

    http://girlz.yoo7.com/t1066-topic


    مع حبي... إحساس طفلة




    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1122110

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: مأساة فتاة - قصة من تأليف بنات المنتدى ( القصة الأولى)

    مُساهمة من طرف وسيلة في الخميس 6 يناير - 1:17

    لم اشارك ابدا في كتابة قصة
    و الحمد لله هده القصة كثير حلوة و كثير متناسقة مع بعض
    ان شاء الله رح اشارك في القصة الثانية كمان

    و ايضا اشكرك على النقاط






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    NeRo
    أميرة هادئة
    أميرة هادئة

    مشاركاتي مشاركاتي : 119

    النقاط النقاط : 110036

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : المملكـــهـ العربيــــهـ السعوديـــهـ (الريــــــــــاض)

    المزاج المزاج : قوووود (=

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 17/12/2010

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    رد: مأساة فتاة - قصة من تأليف بنات المنتدى ( القصة الأولى)

    مُساهمة من طرف NeRo في الخميس 6 يناير - 3:30

    شكرا لك يا احساس

    وشكرا لكل من شارك بكتابة القصه

    =)





    [size=24]WG

    [/size]









    بــــآآآيـؤؤ
    مــآآآ بــدخ ــل آلـــمنـــــتـــدئ آلآ بــع ــد مـــآآآآ تــخ ـــلص آلآخ ــتــبــآآرآآت
    [b]

    sary
    ملكة قسم تطوير الذات
    ملكة قسم تطوير الذات

    مشاركاتي مشاركاتي : 829

    النقاط النقاط : 344343

    العمر العمر : 23

    البلد البلد : syria

    المزاج المزاج : متشيطنة(^_^)

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/12/2010

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : اللهم أنصر أهل سوريا

    رد: مأساة فتاة - قصة من تأليف بنات المنتدى ( القصة الأولى)

    مُساهمة من طرف sary في الجمعة 7 يناير - 18:03

    والله طلعت القصة كتير حلوة
    يسلمووووووو سيموووووووووو
    وتحية لكل من شارك بالقصة
    67935



    Don`t Be Sad
    Because
    Life Is Wonderful عتغفعف







    67876868 67876868 67876868

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر - 9:14