رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    شاطر

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736213

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 29 مارس - 0:06




    رواية : أقوى انتقام
    من تأليف : Q u e e n


    المـــــقدمة

    عندما تجلس أمام ضوء القمر على كرسي فاخر,في مكان ما في قصرك الواسع
    الهادئ و الجميل.. و حولك أعز إنسان على قلبك
    بقي مدة طويلة بجانبك منذ أن كنت طفلا صغير ...
    يمسح دموعك الحزينة و يضحك عند سماع ضحكتك

    فتشعر أن أسعد إنسان في زمانك....


    و لكن مع مرور الأيام, تسقط الأقنعة من الوجوه
    و تتلاشى الصور الجميلة التي كنت غارقا فيها

    فتكتشف أن ذلك الانسان... الذي كان بمثابة أمك و أختك و رفيقة دربك
    لم تكن سوى ألد أعداءك ... تخطط للانتقام ...منك ... لسبب أنت تجهله
    لتجعلك أتعس انسان على وجه الأرض.... يعيش في عذاب مميت

    و أنك كنت في قمة السعادة الوهمية التي رمتك في الطين....

    و لكنك في نفس الوقت.... تكون قد قابلت انسانة أخرى
    كنت السبب في تغيير حياتها ... ليس إلى الأفضل بل إلى الجحبم !!!
    و لكنك ... فجأة ... تقع في حبها... بينما هي تكرهك بشدة

    لنستبدل كلمة إنسان ... بمصاص دماء
    فقد كان ذلك الشخص ..مصاص دماء يعيش بين البشر

    قد تكون القصة أو الرواية ..غير واقعية في نظرك
    فهي رواية رمزية..... ان تمعنت جيدا في معانيها

    ستدرك أنها أقرب إلى الواقع مما تظن....


    معلومات بسيطة عن الرواية :

    العنوان : أقوى انتقام
    النوع : دراما - مشوق
    المكان : برمنغهام في بريطانيا
    عدد الفصول : 12 فصل


    يمكنك متابعة الرواية عبر هذه المدونة
    http://a8wa-ent8am.blogspot.com/


    بتمنى تتابعوا الرواية و ان شاء الله ستنال إعجابكم...
    كانت معكم Q u e e n


    عدل سابقا من قبل Q u e e n في الثلاثاء 29 مارس - 16:20 عدل 1 مرات




    مجنونة بس حنونة
    ملكة الضحك و الفرفشة
    ملكة الضحك و الفرفشة

    مشاركاتي مشاركاتي : 2611

    النقاط النقاط : 182518

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : اليمن

    المزاج المزاج : free Time><

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/12/2010

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    وأخيرا خلصنا الثانوية العامة والحمدلله وأن شاء الله راجعة للمنتدى بنشاط وحيوية بعد الأنقطاع أعترفوا أنكم أشتقتولي




    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف مجنونة بس حنونة في الثلاثاء 29 مارس - 1:47

    ما شاء الله عليك سيمو
    أنا متشوقة لأشوف الفصلالأول
    أنتى دايما مبدعة فيأفكارك







    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1121860

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف وسيلة في الثلاثاء 29 مارس - 4:38

    و انا كمااااان متشوقة لمتابعة الرواية و قراءءة كل فصل ان شاء الله


    ماتطولي علينا يا مبدعة الادب العربي






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736213

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رواية أقوى انتقام - الفصل الأول

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 29 مارس - 12:43





    الفصل الأول : لقد كان طـُعمًا يا حلوتي
    من رواية أقوى انتقام..


    " تحكي الأسطورة القديمة أن شعوب المايا كانوا يعيشون حياة صعبة للغاية و كان يحكمهم جماعة ليسوا
    من البشر .. إنما مخلوقات غريبة لهم قوة خارقة و تشبه الغوريلات في شكلها
    اممممم... قصة معقولة قليلا!! " قالتها رينادا

    فردت مايا عليها " ما هذا الغباء الذي تقولينه ؟؟ "

    رينادا : اصمتي يا مايا...

    مايا: هه.. و من الغبي الذي يستطيع تصديق مثل هذه الأساطير؟؟!!
    رينادا: اممم... أنا !!!

    و ركضت متجهة نحو الفصل ..
    رينادا ( بصوت عالي ) : هيا يا مايا.. تأخرنا
    مايا بلا مبالاة : حسنا ...حسنا ... انني قادمة


    بدأ الدوام المدرسي العادي.. و الممل .. حصة بعد حصة .. ساعة بعد أخرى , حتى حان وقت العودة إلى المنزل...


    و ها هن ماشيات نحو منازلهن التي تبعد عن المدرسة
    20 دقيقة من المشي....

    رينادا: هل تؤمنين بوجود مصاصي الدماء؟
    مايا باستهبال : نعم... لقد عشت معهم .. و في الحقيقة أنا مصاصة دماء
    رينادا : اووووه.... كفاكي سخرية مني .. إنهم حقا موجودون
    مايا: و ما الدليل؟؟
    رينادا: حسنا آنسة مايا.... يا مصاصة الدماء.. لدي دليل قاطع سيثبت لك صحة كلامي
    مايا: إذا ... أريني ما عندك...حتى أصدق كلامك العجيب
    رينادا: سترين ذلك بأم عينك.... ( بغضب ) وداااعا يا مصاصة الدماء

    و دخلت بيتها ..مايا ( في نفسها ) : ههههههه كم هي طفولية.. تصدق كل شيء.. سنرى ماذا ستحضر أيضا

    في اليوم التالي... في الفسحة بالتحديد..

    مايا بصوت مرتفع من بعيد: ريناااااااااااداا... هل أحضرتي ما اتفقنا عليه
    رينادا: بكل تأكيد ..تعالي بسررعة
    مايا : هل هو سن .. عظام... أم دماء؟؟
    رينادا بجدية : كفى.. انك تبالغين فعلا ... ألقي نظرة على هذا الكتاب

    فتحت رينادا الكتاب و كان ممتلئا بصور أناس عاديين و لكنهم في الحقيقة مصاصي دماء
    مايا: هههههه..امبراطور رومانيا الأعظم .. كان مصاص دماء !! ههه من تخدعين؟
    رينادا بنظرة حادة و جدية : صدقيني ... هذا كتاب موثوق منه

    بدأت مايا تقلب الكتاب و هي مندهشة من غباءه.. و فجأة رأت صورة تبدو مألوفة بالنسبة
    لها... " إن هذا القصر مألووف... أين رأيته يا ترى؟؟؟" قالتها و هي تفكر
    رينادا: هذا القصر موجود في الحي المجاور .. حاولت زيارته مرارا و لكن اسرتي كانت تمنعني من ذلك

    مايا: اهاا... يقال أنه يعيش فيه شاب و امرأة عجوز..
    رينادا : نعم.. إنهم مصاصو الدماء المتبقين في هذا البلد
    مايا: هههههههه...من قال لك ذلك؟؟
    رينادا : الكتاب .. سأقرأ لك

    " في هذا القصر ..يعيش فيه فتى يدعى سانوهارا و خادمته يوكي , كل ليلة يخرج ذلك الفتى بحثا عن دماء ليمتصه و لكنه لا يستطيع امتصاص دم البشر لأسباب نجهلها.. فيتغذى على دماء الفئران و الدجاج "

    مايا: ئييييو... يا له من مقزز!!..
    وجهت نظرها بحدة نحو رينادا .... " أهذا هو الدليل القاطع ؟"
    رينادا : ألم يعجبك؟؟؟
    مايا: بالطبع...لم أقتنع بعد
    رينادا غاضبة : أنت ... أنت ماذا تريدين أن أفعل لك لتصدقيني ؟؟
    مايا: ههه اهدئي حبيبتي ... ما بك انفجرتي هكذا؟؟؟؟
    رينادا : امم.. بما أنك لم تصدقيني ... عليك زيارة ذلك المكان
    مايا ببرود : هذا .. لو تذكرت
    رينادا : حسنا .. عندما تذهبين... اعلميني بالنتائج
    مايا: كما تريدين سيدتي
    رينادا : أعلم أنك قوية... و لكن كوني أقوى ..قد تنهارين من الخوف
    مايا: هههه ... لا تخافي .. أنا أقوى من مليون رجل
    رينادا: أعلم ذلك... ( باستهزاء ) هذا واضح للغاية


    رن الجرس و بدأت الحصة ....


    المعلمة : نظرا لوجود عطل في مولد الكهرباء سنقدم لكم 3 أيام إجازة حتى .......
    صرخ الطلاب جميعا من الفرح" ههيييييييه " و الكل صار يقفز من الفرحة ... و الضحك ملأ الأجواء
    المعلمة باستياء : ما زلت لم أكمل كلامي.....
    رينادا: ياااااااااي ... يا لسعادتي
    إلتفتت لها مايا قائلة: إلى أين تريدين الذهاب في هذه الإجازة
    رينادا: أفكر أن أعمل في محال الملابس المقابل لمنزلي... إنهم يعطون أجورا مرتفعة
    مايا: اممممم..ماذا سأفعل أنا؟؟ فوالداي مسافران و لا يوجد أحد معي في المنزل؟
    رينادا: تعالي و اعملي معي
    مايا : اممم... سأفكر بالموضوع


    في البيت ..

    كانت مايا تقلب في قنوات التلفزيون بملل و العبوس على وجهها
    " أووووه.. لماذا لا يضعون شيئا ممتعا " أغلقت التلفاز و قالت بغضب: تلفاز غبي و قنوات أغبى!!

    لبست مايا معطفها مستعدة للخروج .. " سأذهب للعمل .. هذا أفضل لي من الجلوس هكذا في المنزل " .. نظرت إلى النافذة .." يبدو أنها ستمطر... من الأفضل أن آخذ مظلتي "


    خرجت مايا و الجو كان مظلما

    و بدأ هطول المطر.. بدأ يشتد و يشتد.. فتحت مايا مظلتها .. موجهة نظرها على الأرض..... ماشية بتمهل ....

    و فجأة , وجدت محفظة على الأرض... التقطتها و نظرت حولها باحثة عن صاحبها
    فرأت رجلا يلبس معطفا أسود .. و قبعة و وشاح ملفوف حول رقبته ..ملامحه ليست واضحة بسبب الظلام الدامس....

    مايا في نفسها : يبدو أنها لذلك الرجل
    صرخت مايا : سيدي .... سيدي ... انتظر ...
    و بدأت بالركض و بدأ الرجل بالركض أيضا .. مايا بغضب : أووو .. ألا يعرف الانتظار؟!!
    مايا صارخة : ياااااااا رجل...ألا تريد محفظتك ... ؟؟؟؟
    ظل يركض و يركض و مايا تركض خلفه ...
    حتى تعبت : إنه مجنون حقا.. لن أعطيها لغباءه... مجنون مجنون

    نظرت مايا حولها .. فوجدت نفسها قد ابتعدت كثيرا عن منزل رينادا .. مايا تمشي بخطوات قوية غاضبة : كل ذلك من الغبي الملثم... لقد تأخرت كثيرا..كيف سأعود الآن؟؟؟!!!

    التفت مايا للجهة المقابلة ... فوجدت القصر المذكور في الكتاب, و لمحت ذلك الرجل مرة أخرى
    داخلا إلى ذلك القصر.. مايا : ها هو صاحب المحفظة

    فكرت مايا..هل ستدخل و تعطيه المحفظة و بذلك ستعرف هل هو مصاص دماء أو انسان عادي.. أو تعود من حيث أتت... " سأعطيه المحفظة .. و لكني لن أدخل.. أخاف أن أدخل وحدي"
    سكتت قليلا ثم قالت بغرور .... " أخاف ؟؟!! ههه أنا لا أخاف.. سأدخل المنزل لأستكشف إذا كان كلام رينادا صحيح أم لا" .....

    مشيت مايا بخطوات صغيرة و قلبها يدق بشدة ... متجهة نحو ذلك القصر
    و فجأة .. سمعت صوت البرق... فالتمست : هه.. يا إلهي .. يبدو انني خائفة... أيعقل أن مصاصي الدماء موجودين حقا؟؟!!!!

    أكملت مايا مشيها حتى وصلت إلى باب القصر.. مدت يدها ببطئ شديد لتدق الجرس
    و فجأة ... فتح الباب بسرعة ... وجهت مايا نظرها نحو الأرض سريعا من الخوف و قالت و هي محاولة الابتسام " مممساء الخير.... " مدت يدها و هي ترتجف : تفضل .. محفظتك

    نظر إليها الرجل و كشف عن وجهه:" أهلا... ما بك خائفة هكذا ؟؟؟ تفضلي تفضلي"
    نظرت مايا إلى وجهه.... فسحرت لوسامته.. فهو شديد البياض كالثلج و سواد شعره و عينيه كالليل.. و يبدو انسانا عاديا...جدا..فارتاحت قليلا

    الرجل : هههه.. مابك تنظرين إلي هكذا ؟؟ هيا ادخلي فالجو بارد
    مايا: لالا.. لا بأس.. أردت أن أعطيك المحفظة و أذهب...
    الرجل: هييييا... انتي ضيفتي....

    و أدخلها إلى الداخل....أشعل الرجل الضوء.. فانبهرت مايا لجمال القصر
    و روعته... قائلة : يستحيل أن تكون مصاص دماء!!
    الرجل ملتفتا بسرعة إليها : نعم؟؟؟
    مايا: لالاشي... ( في نفسها ) يالي من غبية!!
    الرجل: انتظري قليلا .. سأحضر لكِ الشاي و آتي
    مايا: لا بأس.. انا ذاهبة الآن
    الرجل بطريقة غامضة : انتظري أرجوك.. فنادرا ما يأتي الناس لزيارتنا.. أريد أن أتحدث معك قليلا لأعرف سكان هذا الحي

    مايا مستغربة: و لكنك هنا منذ زمن طويل....!
    الرجل: و ماذا في ذلك.... فلنقل انني انطوائي ..قليلا
    مايا في نفسها " يا إلهي ماذا يريد مني؟" .. ركضت مسرعة نحو الباب ... فوجدته مقفلا
    بدأ قلبها يدق بقوة مرة أخرى ....
    الرجل مبتسما : أنت خائفة؟؟ هل تريدين الخروج؟؟؟
    مايا متظاهرة بالقوة : أخرجي من هنا... الآن
    الرجل مقتربا منها: حسنا...... و بكل برود....فتح لها الباب
    مايا صارخة : أتعرف..... انتي مجنون حقا
    و ركضت خارجة بسرعة حتى وصلت إلى السور

    فوجدته أمامها مبتسما بخبث : أنا مجنون..؟؟؟ هل انت متأكدة؟؟؟

    اتسعت عيناها من الدهشة و تسمرت في مكانها.....

    يتـــبع...


    عدل سابقا من قبل Q u e e n في الثلاثاء 12 أبريل - 0:28 عدل 1 مرات




    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1121860

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف وسيلة في الثلاثاء 5 أبريل - 20:58

    وااااااااااااو روووعة هالفصل كثييير


    ماشاء لله عالابداع ننتظر الفصل الثانيييي






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    مجنونة بس حنونة
    ملكة الضحك و الفرفشة
    ملكة الضحك و الفرفشة

    مشاركاتي مشاركاتي : 2611

    النقاط النقاط : 182518

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : اليمن

    المزاج المزاج : free Time><

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/12/2010

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    وأخيرا خلصنا الثانوية العامة والحمدلله وأن شاء الله راجعة للمنتدى بنشاط وحيوية بعد الأنقطاع أعترفوا أنكم أشتقتولي




    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف مجنونة بس حنونة في الثلاثاء 5 أبريل - 21:15

    سيمو لا تتغلسي علينا يلا حطي الفصل الثاني أنا كثيييييييييييييييييييييييييييييييير متحمسة
    وااااااااااااايد روووووعة أريد أعرف شو بيستوي بعطين
    بلييييز قوليلي بسرعة







    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736213

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 12 أبريل - 0:25


    منورات يا بنات..... يسعدني انه القصة نالت إعجابكم
    الحين رح أحط التكملة....Smile




    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736213

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 12 أبريل - 0:26





    الفصل الثاني: بحثت عنها.. و لكني لم أجدها
    من رواية أقوى انتقام


    فوجدته أمامها مبتسما بخبث : أنا مجنون..؟؟؟ هل انت متأكدة؟؟؟
    اتسعت عيناها من الدهشة و تسمرت في مكانها.....

    فأمسكت بها العجوز بقوة.. و بدأت مايا بالصراخ
    و صارت تتحرك يمينا و يسارا محاولة الهرب من قبضة العجوز
    مايا: اتركوني..ماذا تريدون مني؟؟
    الرجل: يوكي..ادخليها بسرعة
    مايا و هي تستنجد و تطلب المساعدة: انتم ....يا جماعة..ألا تسمعونني؟؟
    الرجل بخبث: في الحقيقة انهم يسمعون
    و لكنهم خائفون من الاقتراب إلى هنا..كما تعلمين..
    فأنا مصاص دماء!!
    مايا بصوت عال: كاااذب...
    و بدأت تتحرك بسرعة : اتركيني أيتها الحمقاء

    تحررت مايا منها..و لكن أمسكها الرجل و أدخلها بسهولة..
    مايا صارخة: أهذا جزائي لأني أحضرت لك المحفظة؟
    الرجل: لقد كان طعما يا حلوتي نياهاهاه
    مايا بدأت بالصراخ: أخرجوني من هنا..
    و بدأت ترمي أغراض المنزل و تكسرها حتى لا يقتربا منها

    الرجل: اهدئي يا فتاة.. اعتبري أنني سأقدم لك الشايو كوني كما
    كنتي في السابق...لا داعي للخوف هكذا
    العجوز يوكي: لن تهدأ....يجب أن تعمل بسرعة
    مايا باضطراب: يعمل؟؟؟ ...يعمل ماذا؟؟
    العجوز: اهدئي يا عزيزتي... لن يؤذيك...فقط سيمتص دمك!!
    مايا: فقط؟؟؟!! و هل هذا قليل....؟؟؟ هياااا اخرجوني
    فأمسكت بعكازة كانت مرمية على الأرض..و
    ركضت لضرب سانوهاراو لكنه أمسكها من الخلف " مايا.. انا سريع.. لا تحاولي؟؟!!" بدأت مايا ترتجف خوفا.. فتح سانوهارا فمه ليستعد لامتصاص دمها..
    غرز أنيابه في عنقها و بدأ يشرب من دمها....بسعادة

    ضعف جسد مايا شيئا فشيئا..
    بصوت خافت " سأقتلك" و تحاول أن تحرك رجليها لتركله
    و لكن بلا فائدة.. حتى أغمي عليها
    انتزع سانوهارا أنيابه و مسح فمه بيده قائلا: أخييرا...
    عادت إلي الحياة.. كم أحب طعم هذه الفتاة
    يوكي : بالهنا و الشفا سيدي

    سانوهارا: شكرا... حمل سانوهارا مايا و صعد
    إلى الدرج حتى وصل إلى الطابق العلوي.. نظر
    إلى الشباك.. و مد مايا خارجا
    " سألقي بك ... سأقتلك قبل أن تقتليني... و أشرب من دمك كل يوم " ...
    و رماها.. فسقطت مايا... و لكن بلا صوت

    نظر سانوهارا إليها: آسف مايا....و ضحك ضحكة عالية ..
    يصل صداها إلى آخر الدنيا
    يوكي: لماذا أنت سعيد هكذا؟؟
    سانوهارا: و أخيرا.. سأتوقف عن شرب دم القطط و الحيوانات
    يوكي: ألم تتعلم من خطئك يا بني؟؟
    سانوهارا: و لكني جائع....لا أستطيع العيش على دم الفئران و الحيوانات
    يوكي: جوعك... في كل مرة تتعذر بجوعك...
    انظر كيف هو حالنا الآن!!!
    سنوهارا بنغمة حزينة: انا آسف ....
    يوكي : تعال إلى هنا يا بني......تقدم نحوها و شرب من دمها
    سانوهارا: أتعلمين.... دم مايا كان ألذ من دمك
    يوكي : ههههه..قريبا ستعرف ما هو السبب

    أدار سانو ظهره..... : حسنا ..تصبحين على خير
    تقدمت يوكي نحو النافذة و وجهت نظرها
    نحو مايا: أنا حقا حزينة لأجلك...ما زلت شابة جميلة


    أشرقت شمس الصباح بخيوط من ذهب...
    لسعت وجه مايا .. ففتحت عينيها .." آآآه ..كم أشعر بالألم"
    حركت عينها يسرة و يمنة ... فوجدت نفسها ملقاة على الأرض..

    على فراش بالي منفوخ من الريش الذي بداخله
    تساءلت في نفسها " ما الذي جاء بي إلى هنا ؟"
    تقلب مايا ... و لكن بألم شديد " يا إلهي .. لماذ أتألم هكذا ؟؟"
    حاولت الوقوف و لكن بصعوبة .. و لكنها وقفت
    و بدأ بالمشي ... فسقطت بقوة .. فأكملت طريقها زحفا..
    حتى خرجت من سور ذلك القصر
    أكملت زحفها.... إلى أن أغمي عليها..

    في بيت رينادا...

    رينادا: يا إلهي ..لماذا لا ترد على الهاتف؟؟ يا لها من كسولة ؟!!
    أميييييي.... انا خارجة
    الأم: و لكنك لم تتناولي فطورك بعد
    رينادا: سأتناوله عند مايا... وداعا
    الأم : لا تتأخري....

    خرجت رينادا راكضة متجة إلى منزل مايا .. "
    أيعقل أنها زارت ذلك المكان؟... لقد كنت في حالة غضب.. لماذا قلت لها ذلك؟؟!! .."
    وقفت أمام باب منزل مايا.. و هي تلتقط أنفاسها...
    دقت الباب.. و لكن ما من مجيب
    رنت الجرس.. و لا أحد يرد... " ماااااااايااااا... هل انتي هنا؟؟"
    عادت إلى الوراء... فوجدت جارة مايا ... تكنس حديقة بيتها...
    فسألتها: عفووا... هل رأيتي مايا اليوم ؟
    الجارة: كلا... لقد خرجت البارحة ... و لم تعد إلى الآن ...
    شاهدتها خارجة تحت المطر... استغربت قليلا
    رينادا: مااذا ؟؟!!!
    الجارة : لقد كانت الساعة الثامنة مساء ..
    رينادا: لابد أنها كانت تريد الذهاب إلى منزلي... أوووه.. أين هي الآن؟؟؟!!
    ركضت رينادا باحثة عن مايا في المحلات المجاورة ...
    و اتصلت على كل معارفها.. و لكنها لم تجد أي معلومة
    تدل على مكان وجود مايا الآن... قالت في نفسها " ربما ... هي عند والديها الآن... سأتصل عليها " ..بدأت تضغط على أزار هاتفها النقال..
    و لكنها توقفت " إذا لم تكن معهم... سيقلقون عليها.. عندما يعرفون
    أنها مفقودة... لا .. لن أتصل .. سأبحث عنها بنفسي "

    مرت 3 ساعات من الركض و السؤال عنها من هنا و هناك....
    و لكنها لم تجد لها أي أثر...

    مشيت و خائبة الأمل .. عائدة إلى بيتها
    الأم: ما بك رينادا ...؟؟ ماذا حدث؟؟؟
    رينادا: مايا... مايا يا أمي....و أجهشت بالبكاء
    الأم محتضنة ابنتها : ما بها مايا؟؟
    رينادا:إنها مفقودة.. منذ البارحة. بحثت عنها في كل بقعة
    على الأرض و لم أجدها
    الأم : لا تخافي... سنبحث عنها.. هيا اهدئي يا حبيبتي..كلي هذا ...
    صنعت لك الفطائر التي تحبينها

    في المشفى..

    فتحت مايا عيناها ببطء شديد... فوجدت خالتها أمامها..
    حضنتها خالتها " مايا... الحمدلله .. الحمدلله "
    ارتسمت ابتسامة صغيرة على وجه مايا...
    الخالة " ارتاحي الآن و نامي... سنتحدث لاحقا "
    مايا بصوت خافت " حسنا...اشعر بتعب شديييد" و أغمضت عينيها ...
    الخالة : آسفة ... يا مايا.... و خرجت مسرعة من المشفى


    حل المساء, في قصر مصاص الدماء

    سانوهارا بسعادة: الآن.... حان وقت عشاءي
    ركض مسرعا نحو الخارج...اتجه نحو موقع مايا...و صدم لما رأى!!
    " أين ذهبت ؟؟؟" صرخ غاضبا... وجد أمامه هرة
    أمسكها بكل عنف و بدأ يمتص من دمها بقوة شديدة و رماها جانبا..
    " أنا جائع .... أين ذهبتي ؟؟ أين؟" يوكي " اهدا سانو..
    لا تغضب هكذا" ركض نحوها ليشرب من دمها
    و لكنها ابعدته... " كفى ... لن أدعك تشرب من دمي... من الآن "
    " لماذا؟؟؟ ...ماذا فعلت لك؟؟"
    يوكي " إنك تكرر أخطاءك... لأنني موجودة لأكون طعامك..."
    سانو " و ماذا تريدينني أن أشرب؟؟ دم القطط و الفئران؟؟؟"
    يوكي" فالقليل أفضل من لاشيء... انا راحلة من هنا"
    سانو متوسلا " أجوك لا تذهبي.... هكذا سأموت !! "

    يتبــع..




    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1121860

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف وسيلة في الثلاثاء 12 أبريل - 2:10

    انا سابقة الفصول هده لاني ماقدرت اصبر عالتكلمة و تابعتها في المدونة

    وحبيت اقوولك انها اكثر من روعة الله يبارك و مشوقة كثييير ..القصة حابة تاخد قلي






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736213

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الجمعة 15 أبريل - 0:29

    تسلمي فوفو... عنجد فرحتييني بردك ^_^

    رح أكمل الرواية




    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736213

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الجمعة 15 أبريل - 0:31








    الفصــل الثالث: بــداية التــحول
    من رواية أقوى انتقام

    " أنا جائع .... أين ذهبتي ؟؟ أين؟" يوكي " اهدا سانو..
    لا تغضب هكذا" ركض نحوها ليشرب من دمها
    و لكنها ابعدته... " كفى ... لن أدعك تشرب من دمي... من الآن "
    " لماذا؟؟؟ ...ماذا فعلت لك؟؟"
    يوكي " إنك تكرر أخطاءك... لأنني موجودة لأكون طعامك..."
    سانو " و ماذا تريدينني أن أشرب؟؟ دم القطط و الفئران؟؟؟"
    يوكي" فالقليل أفضل من لاشيء... انا راحلة من هنا"
    سانو متوسلا " أرجوك لا تذهبي.... هكذا سأموت !! "

    يوكي " تستطيع أن تمتص ما تشاء من الدماء بغيابي... لن أمنعك"
    سانو " لكني.... لا أستطيع العيش بدونك... انت أقرب الناس إلي"
    يوكي" آسفة..... يجب أن أرحل..." ثم قالت " لا أصدق أنك قتلت فتاة في عمر الزهور..
    كنت أعتقد أنك ستمتص دمها و تتركها ترحل"
    سانو و الدموع في عينيه " و لكنها .. إن رحلت ... ستصبح سيرتنا على كل لسان.. و سنعاني من جديد "
    يوكي" لا يهم..... لن أغير رأيي"
    سانو غاضبا " اذهبي....اذهبي..... انا ... انا لا احتاجك"

    في المشــفى ...

    ها هي مايا نائمة على سريرها لا تدري ما يدور حولها ..
    فلا أحد يقترب منها حتى الطبيب و الممرضة
    و بدأت مايا تتقلب يمينا و يسارا .. فتحت عينيها فجأة " الآن تذكرت ما حدث ...."

    امسكت بكأس من الماء.. و لكنه سقط منها و انكسر.. مدت يدها للأسفل
    فلمست قطعة حادة .. فجرحت..مصت دمها النازف... فشعرت بشيء غريب
    و بدأت تشرب و تشرب.. من دمها.... و هي في غاية الدهشة

    في اليوم التالي....

    مايا للممرضة : متى أستطيع الخروج من هنا؟
    الممرضة: في أي وقت تريدين .. لقد شفيتي الآن
    مايا: إذا ... سأخرج الآن

    وقفت مايا من مكانها و انطلقت خارجا......

    الممرضة تتنفس بحرية : اههه... الآن أصبحت بأمان ..
    سمعتها مايا .. و لكنها لم تعرها أي اهتمام, خرجت من المشفى و كان الناس يحدقون بها.. و يهربون منها
    فركضت مايا مسرعة في الجو الممطر و المظلم ... متساءلة : لماذا ؟؟ لماذا ؟؟ ينظرون إلي هكذا؟؟!!

    وصلت أخيرا... دخلت المنزل و أغلقت الباب خلفها ...

    فصدمت عندما رأت سانوهارا جالسا على الأريكة... و يحدق بالجدار...
    قطعت مايا حبل تفكيره....: أنت....ماذا تفعل في منزلي؟؟؟
    سانوهارا مبتسما: لا أصدق أنك تركتي باب بيتك مفتوحا
    مايا مؤشرة نحو الباب : أخرج... اخرج من هنا حالا
    سانوهارا : و لكنـ.... مايا: أخرج الآااااااااااان
    خرج سانو..مطأطئا رأسه على الأرض....
    مايا:: ماذا يفعل هنا؟؟؟!!!! انه مجنون حقا
    كان سانوهارا واقفا أمام الباب المسدود....
    " أردت أن أعتذر يا مايا ..." و غادر مسرعا

    حل المساء

    و ما زال سانوهارا متعطشا للدماء... " أنا جائع.... ماذا أفعل الآن؟؟ "
    خرج من بيته.... باحثا عن أي أحد يمتص دمه... و لكنها كانت فارغة ...مهجورة...
    " هذا غريب....!!" قالها بحيرة

    عند يوكي...

    عادت يوكي إلى بيتها في آخر المدينة... فتحت الباب. فوجدت الغبار في كل مكان
    و قد بنت العناكب بيوتها.. مسحت بإصبعها طاولة كانت بجانبها .. و تكدس الغبار على اصبعها
    " لقد مضى وقت طويل على غيابي.....15 سنة.. ليست قليلة أبدا"

    في القــصر..

    وصل سانوهارا إلى قصره المهجور.. فتح الباب و دخل.. "يبدو أنه لا طعام لك يا سانو " جلس على كرسي
    هزاز.. المجاور للنافذة... يراقب الشارع الساكن.... " فعلا... ما قالته يوكي صحيح.. انا أكرر أخطائي دائما...انا فعلا غبي"
    و قال باحباط.." لماذا ...خلقت مصاص دماء؟؟"

    في بيت مايا....

    كانت مستلقية على سريرها.. تفكر في حالها... قامت من مكانها و نظرت إلى المرآة " أنا طبيعية .. لماذا يهرب الناس مني؟..هههه أغبياء " ابتسمت مايا و لكنها استغربت من أسنانها.. لقد كبرت أنيابها قليلا... " ما هذا ؟؟ هل يعقل أنني تحولت إلى ...؟؟!!"
    حركت رأسها منكرة للحقيقة " لا لا... هذا مستحيل..انسي الموضوع يا مايا... انسي"

    رجعت مايا إلى سريرها ..و أمسكت بهاتفها النقال... فوجدت 25 رسالة!!
    فتحت الرسالة الأولى" مايا... أين أنتي؟؟ بحثت عنك في كل مكان و لم أجدك"
    " مايا... لماذا تركت باب بيتك مفتوحا؟؟ ... هل اصبت بمكروه؟"
    " مايا... فكرت أن أتصل بوالديك ... و لكني خفت أن لا تكوني هناك.. فيقلقوا عليك؟"
    " مايا... كيف تفعلين بي هكذا؟؟!"
    تنهدت مايا بحزن .." اووه...رينادا المسكينة...." ضغطت على ازار هاتفها

    مايا: ألو ...مرحبا
    رينادا فرحة : مايا؟؟!!!! أين أنتي ؟؟ ماذا حدث؟؟لماذا...
    مايا مقاطعة : ههههه اهدئي رينادا... سأخبرك بكل شيء...لقد
    لقد.... كنت عند والداي.. في .. لندن... كان لديهم اجازة ... فقررت أن أزورهم

    رينادا: إذا هذا ما حدث ..... لماذا لم تردي علي؟؟؟ لقد قلقت عليكي كثيرا
    مايا : هههههه.. ( بصوت حزين ) آسفة... آسفة رينادا
    رينادا: كان عليكي أن تأخذ هاتفك على الآقل... ثلاثة أيام و انا أبحث عنك و أحاول ان اتصل عليكي
    مايا بحزن : آ .. آسفة
    رينادا متساءلة : ما بك ؟؟ هل حدث شيء؟؟
    مايا: لا ... ابدا... أراك غدا
    رينادا: حسنا... مع السلامة
    مايا: أحبك... سلام

    في بيت رينادا...

    الأم : قلت لك أنها بخير.... كنت متأكدة من ذلك
    رينادا: و لكن ...صوتها كان غريبا
    الأم : يوووه يا رينادا.... انتي تبالغين كثيرا
    رينادا: نعم ... انني ابالغ.. لم يحدث لها شيء.... اتمنى ذلك حقا


    في الصباح الباكر.....

    رن جرس المنبه ... و فتحت مايا عينيها .. و بدأت تستعد للذهاب للمدرسة
    تناولت فطورها... و لكنها كانت تواجه صعوبة عند ابتلاعها للطعام... خرجت.. فشعرت بحرارة
    الشمس القوية.. مع ان الجو كان باردا......

    كانت رينادا تلوح لها من بعيد
    صرخت مايا بأعلى صوتها كالمعتاد : صبااااااااااااااح الخير رينادا
    و رينادا من مكانها: صبااااااااااااح النور مايا
    و ركضتا نحو بعضهما .. رينادا: هيا لنذهب...
    أخرجت مايا أحذية بعجلات و قالت بمرح: ما رأيك أن نذهب بهذه؟؟
    رينادا: نعم ..هيااا ... ارتديتا الأحذية و انطلقتا سريعا نحو المدرسة

    و فجأة اصطدمت مايا بفتى ضخم.. الفتى : هيه انتي.. ألا ترين أمامك؟؟
    مايا تنظر إليه باستعلاء... : نعم ... اوووه.. انا آسفة
    صديق ذلك الفتى يهمس له : هيه.. احذر منها.. انها مصاصة الدماء التي قلت لك عنها
    الفتى مضطربا: لا عليكي....... و ذهبا مسرعين
    يبدو أن مايا سمعت همسهم ... فسرحت قليلا
    رينادا تهزها: ما بك؟.. هيا لنذهب
    مايا: نعم..هيا

    وصلتا أخيرا للمدرسة و لبستا أحذية المدرسة...

    مر الوقت.. و رن جرس الفسحة.....
    مايا: ما زلت تصدقين بوجود مصاصي الدماء؟
    رينادا: ههههههههه.. نعم قليلا
    مايا مصطنعة الضحك: ههه.. أخشى أن مصاصي الدماء قريبون منك جدا
    رينادا: فلنذهب لنشتري وجبتنا المعتادة
    مايا: اذهبي انتي... انا لست جائعة... انتظريني في المطعم و سألحقك
    رينادا : لماذا ؟؟ إلى أين ستذهبين؟؟
    مايا: سأذهب لدورة المياه و أعود
    رينادا: حسنا لا تتأخري... الفسحة قصيرة .. و دخلت إلى المطعم

    مشيت مايا نحو دورة الميا " لماذا أشعر بالعطش هكذا ؟.. أ أريد أن أشرب شيئا .... "
    شعرت مايا بذلك الشعور الغريب ... مرة أخرى

    و ركضت نحو خادمة كانت أمامها... و أمسكتها
    الخادمة : ما بك ؟؟؟هل جننتي؟
    فتحت مايا فمها و غرزت أنيابها في رقبة الخادمة و بدأت تشرب من دمها
    نظر الطلاب لما حدث... فركضوا فزعين " مصاصة دماء!!!" " النجدة ..." و صاروا يركضون
    في كل مكان كالكلاب المسعورة ... سمعت رينادا ما حدث" مصاصة دماء!!!... واو.. سأذهب لأراها"
    و ركضت متجهة نحو المكان الذي يهرب منه الطلبة.....

    يتــبع.....




    مجنونة بس حنونة
    ملكة الضحك و الفرفشة
    ملكة الضحك و الفرفشة

    مشاركاتي مشاركاتي : 2611

    النقاط النقاط : 182518

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : اليمن

    المزاج المزاج : free Time><

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/12/2010

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    وأخيرا خلصنا الثانوية العامة والحمدلله وأن شاء الله راجعة للمنتدى بنشاط وحيوية بعد الأنقطاع أعترفوا أنكم أشتقتولي




    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف مجنونة بس حنونة في الجمعة 22 أبريل - 6:15

    سيمو أنا أكرة كلمة يتبع
    كل شيء حماسي
    أنا شكلي بقرأها من المدونة
    لأني ما أقدر أصبر

    شكرا الجزء روووووووووووووووووعة







    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1121860

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف وسيلة في الجمعة 22 أبريل - 17:46

    صحيح هالجزء روووعة كمااان






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    initta dulce
    سفيرة مملكة الفتيات
    سفيرة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 199

    النقاط النقاط : 103341

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : المغرب

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/05/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف initta dulce في الإثنين 9 مايو - 20:33

    هذه القصة واقعية وكل كلمة فيها عندا معنى و نحن مافهمناه

    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1121860

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف وسيلة في الأربعاء 29 يونيو - 17:56

    ننتظر التكملة سيموووو






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    تولين
    أميرة جديدة
    أميرة جديدة

    مشاركاتي مشاركاتي : 3

    النقاط النقاط : 59850

    العمر العمر : 21

    البلد البلد : المملكه العربيه السعوديه

    المزاج المزاج : رايقه

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/12/2013

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : يا محبين النبي صلو عليه
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اللهم صل على رسول الله صل الله عليه وسلام

    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف تولين في الخميس 26 ديسمبر - 19:13

    القصه حلوه

    تولين
    أميرة جديدة
    أميرة جديدة

    مشاركاتي مشاركاتي : 3

    النقاط النقاط : 59850

    العمر العمر : 21

    البلد البلد : المملكه العربيه السعوديه

    المزاج المزاج : رايقه

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/12/2013

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : يا محبين النبي صلو عليه
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اللهم صل على رسول الله صل الله عليه وسلام

    رد: رواية أقوى انتقام من تأليف Q u e e n

    مُساهمة من طرف تولين في الجمعة 27 ديسمبر - 5:26

    قصه فيها تشويق ورحت ابي أفتحت المدونه بس مافتحت لي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر - 7:48