فضل البكاء من الله تعالى وشوقاً إليه

    شاطر

    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1121860

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    فضل البكاء من الله تعالى وشوقاً إليه

    مُساهمة من طرف وسيلة في الثلاثاء 10 مايو - 4:31

    فضل البكاء من الله تعالى وشوقاً إليه



    قَالَ الله تَعَالَى : { وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزيدُهُمْ خُشُوعاً } [ الإسراء] : 109


    وقال تَعَالَى : { أَفَمِنْ هذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ وَتَضْحَكُونَ وَلا تَبْكُونَ } [ النجم : 59 ]



    وعن ابن مسعود - رضي الله عنه - ، قَالَ : قَالَ لِي النَّبيُّ - صلى الله عليه وسلم



    (( اقْرَأْ عليَّ القُرْآنَ ))



    قلت : يَا رسول اللهِ ، أقرأُ عَلَيْكَ ، وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ ؟! قَالَSad( إِنِّي أُحِبُّ أنْ أسْمَعَهُ مِنْ غَيري))فَقَرَأْتُ عَلَيْهِ سورةَ النِّسَاء



    حَتَّى جِئْتُ إِلى هذِهِ الآية : { فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هؤُلاءِ شَهيداً }



    [ النساء : 41 ]
    قَالَ : (( حَسْبُكَ الآنَ )) فَالَتَفَتُّ إِلَيْهِ فإذا عَيْنَاهُ تَذْرِفَان . أخرجه : البخاري 6/241 ( 5050 ) ، ومسلم 2/195 (

    800 ) ( 247 )
    وعن أنس - رضي الله عنه - ، قَالَ : خطب رسول الله - صلى الله عليه وسلم


    خُطْبَةً مَا سَمِعْتُ مِثْلَهَا قَطُّ ، فقال : (( لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أعْلَمُ ، لَضَحِكْتُمْ قَليلاً وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيراً ))


    قَالَ : فَغَطَّى أصْحَابُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وُجُوهَهُمْ ، وَلَهُمْ خَنِينٌ . متفقٌ عَلَيْهِ



    وعن أَبي هريرة - رضي الله عنه - ، قَالَ : قَالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم



    ((لا يَلِجُ النَّارَ رَجُلٌ بَكَى مِنْ خَشْيَةِ اللهِ حَتَّى يَعُودَ اللَّبَنُ في الضَّرْعِ ، وَلاَ يَجْتَمِعُ غُبَارٌ في سبيلِ اللهِ وَدُخَانُ جَهَنَّمَ )) . رواه

    الترمذي ، وقال : (( حديثٌ حَسنٌ صحيحٌ ))



    وعنه ، قَالَ : قَالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم



    (( سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللهُ في ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إِلاَّ ظِلُّهُ : إمَامٌ عَادِلٌ ، وَشَابٌ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ اللهِ تَعَالَى



    وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ بِالمَسَاجِدِ ، وَرَجُلاَنِ تَحَابّا في الله اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وتَفَرَّقَا عَلَيْهِ



    وَرَجُلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ ، فَقال: إنِّي أَخَافُ الله، وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأخْفَاهَا حَتَّى لاَ تَعْلَمَ شِمَالُه مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ ، وَرَجُلٌ ذَكَرَ الله خَالِياً ففاضت عَيْنَاهُ )) متفقٌ عَلَيْهِ




    وعن عبد الله بن الشِّخِّير - رضي الله عنه - ، قَالَ : أتيتُ رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم


    وَهُوَ يُصَلِّي ولِجَوْفِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ المِرْجَلِ مِنَ البُكَاءِ


    أَزِيزٌ((أي : صوت البكاء وهو أن يجيش جوفه ويغلي بالبكاء )

    )


    المِرْجَلِ((أي : الإناء الذي يغلى فيه الماء))


    حديث صحيح رواه أَبو داود والترمذي في الشمائل بإسناد صحيح .

    وعن أنس - رضي الله عنه - ، قَالَ : قَالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأُبَي بن كعب - رضي الله عنه - :
    (( إنَّ الله - عز وجل - أَمَرَنِي أنْ أقْرَأَ عَلَيْكَ : { لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَروا ... } قَالَ : وَسَمَّانِي ؟


    قَالَ : (( نَعَمْ )) فَبَكَى أُبَيٌّ







    أخرجه : البخاري 5/45 ( 3809 ) ، ومسلم 2/195 ( 799 ) ( 245 ) متفقٌ عَلَيْهِ



    وعنه ، قَالَ : قَالَ أَبو بكر لِعُمَرَ ، رَضِيَ اللهُ عنهما ، بعد وفاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم


    انْطَلِقْ بِنَا إِلى أُمِّ أيْمَنَ رضي الله عنها نَزورُهَا ، كَمَا كَانَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يَزُورُها



    فَلَمَّا انْتَهَيَا إِلَيْهَا بَكَتْ ، فقالا لها : مَا يُبْكِيكِ ؟ أمَا تَعْلَمِينَ أنَّ مَا عِنْدَ الله تَعَالَى خَيرٌ لرسولِ الله



    صلى الله عليه وسلم - !قالت مَا أبْكِي أَنْ لاَ أَكُونَ أَعْلَمُ أنَّ مَا عِنْدَ اللهِ خَيْرٌ لرسولِ الله - صلى الله عليه وسلم



    وَلكِنِّي أبكِي أَنَّ الْوَحْيَ قَد انْقَطَعَ مِنَ السَّمَاءِ ؛ فَهَيَّجَتْهُما عَلَى البُكَاءِ ، فَجَعَلا يَبْكِيَانِ مَعَهَا . رواه مسلم



    وعن ابن عمر رضي الله عنهما ، قَالَ : لَمَّا اشْتَدَّ برسول الله - صلى الله عليه وسلم - وَجَعُهُ ، قِيلَ له في الصَّلاَةِ



    فقال : (( مُرُوا أَبَا بَكْرٍ فَلْيُصَلِّ بِالنَّاسِ )) فقالت عائشة رضي الله عنها إنَّ أَبَا بَكْرٍ رَجُلٌ رَقِيق



    ((إِذَا قَرَأَ القُرْآنَ غَلَبَهُ البُكَاءُ ، فقال مُرُوهُ فَليُصَلِّ ))

    أخرجه : البخاري 1/173 ( 679 ) ، ومسلم 2/22 ( 418 ) ( 94 ) عن عائشة

    وعن إبراهيم بن عبد الرحمان بن عوف : أنَّ عبد الرحمان بن عوف - رضي الله عنه -



    أُتِيَ بطعام وكان صائِماً ، فقال : قُتِلَ مُصْعَبُ بن عُمَيْر - رضي الله عنه - ، وَهُوَ خَيْرٌ مِنِّي

    فَلَمْ يوجَدْ له مَا يُكَفَّنُ فيهِ إِلاَّ بُرْدَةٌ



    ((أي : الشملة المخططة ، وقيل : كساء أسود مربع فيه صور ، تلبسه الأعراب))
    إنْ غُطِّيَ بِهَا رَأسُهُ بَدَتْ رِجْلاهُ ؛ وَإنْ غُطِّيَ بِهَا رِجْلاَهُ بَدَا رَأسُهُ ، ثُمَّ بُسِطَ لَنَا مِنَ الدُّنْيَا مَا بُسِطَ


    أَو قَالَ : أُعْطِينَا مِنَ الدُّنْيَا مَا أُعْطِينَا - قَدْ خَشِينا أنْ تَكُونَ حَسَنَاتُنَا عُجِّلَتْ لَنَا ، ثُمَّ جَعَلَ يَبكِي حَتَّى تَرَكَ الطعَام
    أخرجه : البخاري 2/98 _ 1275
    وعن أَبي أُمَامَة صُدَيِّ بن عجلان الباهلي - رضي الله عنه - ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم



    قَالَ : (( لَيْسَ شَيْءٌ أحَبَّ إِلى اللهِ تَعَالَى مِنْ قطْرَتَيْنِ وَأثَرَيْنِ : قَطَرَةُ دُمُوع مِنْ خَشْيَةِ اللهِ

    وَقَطَرَةُ دَمٍ تُهَرَاقُ في سَبيلِ اللهِ. وَأَمَّا الأَثَرَانِ : فَأَثَرٌ في سَبيلِ اللهِ تَعَالَى، وَأَثَرٌ في فَريضةٍ مِنْ فَرائِضِ الله تَعَالَى )) رواه الترمذي ، وقال : حديثٌ حسن






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    مجنونة بس حنونة
    ملكة الضحك و الفرفشة
    ملكة الضحك و الفرفشة

    مشاركاتي مشاركاتي : 2611

    النقاط النقاط : 182518

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : اليمن

    المزاج المزاج : free Time><

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/12/2010

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    وأخيرا خلصنا الثانوية العامة والحمدلله وأن شاء الله راجعة للمنتدى بنشاط وحيوية بعد الأنقطاع أعترفوا أنكم أشتقتولي




    رد: فضل البكاء من الله تعالى وشوقاً إليه

    مُساهمة من طرف مجنونة بس حنونة في الجمعة 3 يونيو - 0:54

    واااااااااااااااجد حلو الموضوع

    مشكورة على جمعك للأحاديث







    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1121860

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: فضل البكاء من الله تعالى وشوقاً إليه

    مُساهمة من طرف وسيلة في السبت 11 يونيو - 23:03

    العفو

    الموضوع نقلته .. امـــانة






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر - 7:45