رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    شاطر

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 31 مايو - 12:47



    - الرواية من تأليفي - الرجاء عدم النشر إلا بذكر المصدر و بإذن مني -



    الفصل الأول : و يا ريتني ما شفت


    زي كل يوم لما تصير الساعة 11 بالليل , بسلم على ماما و بابا و ببوس راسهم
    و بؤلهم " تصبحوا على خير " و برجع على أوضتي ... بس ما بنام
    بفتح هاللابتوب و بقرا الرسايل و بكتب شو صار معي اليوم ع المدونة تبعتي
    و أحيانا بقعد أشتغل ع التقارير و المشاريع ....

    بس مرة من المرات ..كنت صاحية لحالي .. سهرانة ع النت .. سمعت صوت صراخ و طبعا سريري
    محطوط قدام الشباك .. فزحت الستارة شوي شوي عشان أشوف إيش صار...

    و يا رييتني ما شفت!!.. لقيت ابن جيرانا بصرخ على بنت !! ما بعرفها أول مرة بشوفها .. و فجأة لطخها كف !!
    أنا قلبي وقع من محله !! معئوول اللي شفته!! إزا مع واحد شب ممكن نتئبلها .. بس مع بنت !!

    بعدين مسك عمار اللي هو ابن جيرانا .. جواله و بدا يكبس عالأرقام .. و حط الجوال ع دانه...
    بس اللي ما اتوقعته أبدا!! ... انه جوال أخوي هو اللي رن !! يعني ممكن يكون أخوي
    إله دخل في الموضوع.... !!

    سبت الستارة و قعدت ع تختي مصدومة !! يعني عمار هاد .. شب محترم .. و معروف بأخلاقه و شخصيته الحلوة.. ليش
    يعمل مع هالبنت زي هيك؟؟؟!!
    بصراحة انا شفقت عليها كتير.. بس شكلها عاملة مصيبة

    قمت من مكاني و رحت للمطبخ أشربلي كاسة مي.. و لمحت أخوي طالع من البيت و بدون ازن !! .. و كان
    مستعجل كتييير...

    ركضت بسرعة لأوضتي مرة تانية .. و رحت أراقب من الشباك .. و المفاجأة انه أخوي كمان صّرخ ع البنت !!
    بعدين ركبوا الشباب السيارة و البنت ضلت بمكانها و كانت بتعيط !!
    و بتحكي شغلات أنا مش سامعاها ..

    حطيت راسي ع المخدة و انا بفكر باللي شفته.. ايش الإشي الخطير اللي خلاّ هالبنت تطلع من بيتها بهالوقت؟؟ !!
    و المشكلة انها محجبة و مبين عليها مؤدبة كتير..

    من كتر التفكير.. غلبني النعاس و نمت

    رن جرس المنبه و صحيت من نومي و حضرت حالي للمدرسة .. دخلت أوضة أخوي أطمن عليه و اشوف
    ايش صار معه... طبعا كان نايم بسابع نومة و لا كأنه صار إشي.. ما هو خلص دراسته الجامعية
    بس للحين ما لقى شغل .. و انتوا عارفين كيف الأوضاع مع هالحصار.. ما بحكي غير الله يعينا!!

    وصلت للمدرسة مع صحباتي .. و دخلت الصف و زي كل يوم بنراجع الشغلات اللي كانت علينا .. و بنحل
    الواجب اللي ما عرفنا نحله... طبعا انا بطيئة الاستيعاب شوي
    الله يخليلي ديانا.. بتشرحلي كل يوم .. بس شكلها شوي و رح تشد
    شعر راسها من كتر أسئلتي ... المهم .. بدت الحصة الأولى
    و فجأة سمعنا تخبيط الباب... فتحت الأبلة الباب " أهلين دهب.. اتفضلي" اطلعت علينا
    الأبلة و حكت بصوت عالي" يلا صبايا .. رحبوا بدهب .. أجت من المغازي "

    أنا وقتها كنت بحل بواجب الفيزيا اللي مفروض نسلمه اليوم .. صحبيتي صارت تقرصني عشان
    أسمع ايش بتحكي و هاي حركتها المعتادة أثناء الحصص .. " شوفي ما احلاها !! " اطلعت قدامي
    فاتفاجئت ... " و لك هاي نفسها !!!" صحبيتي مستغربة " ليش من هاي ؟؟"
    أنا رديت " ههه لا كنت بحكي انا زيها زي القمر ..!!" و كانت نفسها البنت اللي انضربت امبارح بالليل



    يتبــــع..





    عدل سابقا من قبل Q u e e n في الثلاثاء 28 يونيو - 14:35 عدل 2 مرات




    ملاكي الصغير
    مشرفة قسم عذب الكلام
    مشرفة قسم عذب الكلام

    مشاركاتي مشاركاتي : 1394

    النقاط النقاط : 995622

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : في قلوب الناس

    المزاج المزاج : مزاجية

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/04/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    عندما أتوفى ـ??/ــ?/?/ـ?ـــــــــــــــ ?
    سيموت معـي . . : استهبالي . حلمي . ضحكتي . جنوني . ساجتي . بكآآئي . صرختــي . طلتـي . صـوتــي . رخـــامتى . عنادى .. تكبرى ... ... ... ... ... وكـــل شـــيء . . :

    ( وستبقى ذكرى عآآبرة فقط:
    ســـيبكي من يحبني ,
    ... سـيضحك من يكرهني:.
    (( سـينصدمـون آهلـي)) :'

    ( فســامحوني . . . . . وتذكرونـي بــ { دعـوه صـآدقـه }
    لآ آدري گم ?ـــره آخطأت ?ـحـق ?خـص وكـم ?ــره آبكيت آحـداً ?ـسببـي بربكم ?ن يحمل


    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف ملاكي الصغير في الثلاثاء 31 مايو - 16:23

    جميله كثير ...............ورائعة
    بس ارجوك..............اتوسل اليك
    كملي القصة بسرعة لاني متشوقه اعرف شو الي صار
    واذا كملتيها وانا مو موجودة بالمنتدى ارجوك تبعثيلي رسالة على الخاص
    وشكرا





    لا تَسْألُونِي مَنْ أَنـــاآ ... ؟ أنـــاآ ~ { فَتــاةٌ .. كُتِبَ على جِبينِي ~
    { عربية سِلاحِي الكِبْريـــاء وَ هِويتي فِلَسْطِينِية وَ الـ ع ـزَةُ تَعْشَقُني
    و الـ ع ـفةُ سِواري مُنذُ الأزلــية ..............
    و كُحلُ { الوطنِ } منذُ الطفولةِ لمْـ يفارقْ عَيْنيا نعمـْـ مـــغروةٌ أنـــاآ ..
    مـــتمردهـ .. عـنيدهــ .. كــلُ هذا وارد
    ولكنْ اعذروني فــ أنـــاآ فـــتاةٌ تتنفسُ حـُـــــرية كيفــ لآ
    وهويتي فلسطينية




    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 31 مايو - 16:43

    طيب على عيني و راسي و الله ....Smile

    شكرا ع المرور ملاكي....هيني راجعة بالتكملة




    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    الحزء الثاني : نظرات أخي الحاقدة

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 31 مايو - 16:46





    الفصل الثاني : نظرات أخي الحاقدة

    ضليتني بطلع على هديك البنت , و كيف هي مبستمة و هادية مع انه امبارح كانت بموقف لا
    يحسد عليه !!لو كنت محلها يمكن أعيط سنة...!

    قبل ما يرن جرس الرواح ع البيوت , الأبلة حكتلي أمسح السبورة .. طبعا ئلمها كان زي
    كأنه قلم وسيلة , فبطبع ع السبورة و بدو قوة كبيرة لينمسح.. البنات كلياتهم روحوا ما عدا دهب
    كانت بضب بغراضها...

    قبل ما تطلع حكتلي : أساعدك؟
    قلتلها : آه.. أصلي تعبت كتير
    ابتسمتلي و أخدت المحاية التانية و بلشنا أنا و اياها نمسح مع بعض
    " حكتلنا الأبلة انك جاية من المغازي "
    دهب " آه.. أصله بابا متجوز تنتين وحدة طلقها و التانية عنده هون برفح .. و المطلقة كانت ماما
    فرجعها لعصمته و هينا عايشين مع بعض "
    أنا " اهاا... طيب داركو بعيد من هين؟"
    ردت علي " لا.. بتعرفي وين دكانه أبو أسعد ...جمبها بالزبط "
    أنا بعمل حالي مبسوطة " عنجد بتحكي!! و لك انتي جارتي !"
    و هي نطت من الفرحة " ههههه.. يا هلا و الله , تشرفنا .. على فكرة ايش اسمك؟"
    رديت " دانة .... من دار الفلاني "

    ارتحتلها شوي و حسين انها أنعم من النسيم البارد , بس لما تسمعوا صوتها .. بتحسوا انه فيلو نغمة حزن شوي...
    نفسي أعرف ايش صار معها بالزبط؟؟؟ و الله حرام بنت أمورة زيها يتعاملوا معها بالوحشية ..
    الاشي الجديد اللي عرفته عنها... انها اخت عمار.. بس من إم تانية ..

    رجعت معها ع الدار.. بس و احنا بطريقنا , مر أخوي جمبي بس ما عبرني أبدا
    و كان بطلع علينا بنظرات حاقدة !! ... اطلعت ع دهب... فلقيت عيونها بدمع!!

    ما حاولت أحكي معها و أسألها عن حالها, عملت ... زي كأنه ما صار إشي...
    لحد ما وصلت لداري .." دهب.. هيني وصلت , بشوفك بكرة "

    ابتسمتلي و كملت طريقها....

    رجعت لأوضتي و بالي مشغووووول ع الآخر .. فقررت أفتح هالموضوع مع بشار أخوي
    و أسأله كمان عن هالنظرات ... اللي زعلتني كتيير منه

    نادتني إمي عشان أحضر معها الغدا, و اتغدينا زي كل مرة .. بهدوووء
    و ما حد بفتح تمه.. إلا عشان يدخل اللقمة فيها

    بعد الغـــدا...

    ناداني بشار " دانة.. عايزك بموضوع مهم كتير "
    رحتلو و دخل الأوضة و قعد ع الفرشة .. و مبين انه الموضوع كتير مهم
    سألني " البنت اللي شفتها معك... صحبيتك؟؟؟"
    فلتلو " اليوم لسه تعرفت عليها"
    قلي" تمشيش معها !!"
    اطلعت عليه بحدة " ليش يعني؟؟"
    رد علي و هو معصب " قلتلك تمشيش معها, و يا ويلك إزا عرفت انك صاحبتيها !!"

    بدكو الصراحة.. نرفزني لما حكى معي بهالطريقة فرديت عليه " مش حعمل اللي طلبته إلا لو قلتلي السبب...
    أنا ارتحتلها و مبين عليها كتير منيحة "

    بلع بشار ريقة ... و قلي" طيب.. توعديني ما تحكي هالسر لحدا ؟"
    رديت " بوعدك "

    بشار " اسمعي دانة .. انا ححكيلك شوية شغلات و اوعك حدا يعرفها غيرك .. و إياكي تمنعيني أو تدخلي باللي بعمله "

    ملكني احساس بالفضول و الحماس إني اعرف القصة .. لأنها شغلت بالي كتير و هالمرة
    رح أعرف ايش هي الحقيقة.....


    يتبع....


    عدل سابقا من قبل Q u e e n في الثلاثاء 28 يونيو - 14:36 عدل 1 مرات




    ملاكي الصغير
    مشرفة قسم عذب الكلام
    مشرفة قسم عذب الكلام

    مشاركاتي مشاركاتي : 1394

    النقاط النقاط : 995622

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : في قلوب الناس

    المزاج المزاج : مزاجية

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/04/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    عندما أتوفى ـ??/ــ?/?/ـ?ـــــــــــــــ ?
    سيموت معـي . . : استهبالي . حلمي . ضحكتي . جنوني . ساجتي . بكآآئي . صرختــي . طلتـي . صـوتــي . رخـــامتى . عنادى .. تكبرى ... ... ... ... ... وكـــل شـــيء . . :

    ( وستبقى ذكرى عآآبرة فقط:
    ســـيبكي من يحبني ,
    ... سـيضحك من يكرهني:.
    (( سـينصدمـون آهلـي)) :'

    ( فســامحوني . . . . . وتذكرونـي بــ { دعـوه صـآدقـه }
    لآ آدري گم ?ـــره آخطأت ?ـحـق ?خـص وكـم ?ــره آبكيت آحـداً ?ـسببـي بربكم ?ن يحمل


    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف ملاكي الصغير في الثلاثاء 31 مايو - 17:01

    ليه بتعملي فيا هيك
    حرام عليك رح يضل بالي مشغول ارجوك اكمليها بسرعة





    لا تَسْألُونِي مَنْ أَنـــاآ ... ؟ أنـــاآ ~ { فَتــاةٌ .. كُتِبَ على جِبينِي ~
    { عربية سِلاحِي الكِبْريـــاء وَ هِويتي فِلَسْطِينِية وَ الـ ع ـزَةُ تَعْشَقُني
    و الـ ع ـفةُ سِواري مُنذُ الأزلــية ..............
    و كُحلُ { الوطنِ } منذُ الطفولةِ لمْـ يفارقْ عَيْنيا نعمـْـ مـــغروةٌ أنـــاآ ..
    مـــتمردهـ .. عـنيدهــ .. كــلُ هذا وارد
    ولكنْ اعذروني فــ أنـــاآ فـــتاةٌ تتنفسُ حـُـــــرية كيفــ لآ
    وهويتي فلسطينية




    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 31 مايو - 17:07

    ههههههههه.... لا هالمرة بدك تستني هههه

    بدنا نشوف تفاعل العضوات التانيات..Smile و ان شاء الله رح تعجبهم القصة

    انتزر المزيد.....




    ملاكي الصغير
    مشرفة قسم عذب الكلام
    مشرفة قسم عذب الكلام

    مشاركاتي مشاركاتي : 1394

    النقاط النقاط : 995622

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : في قلوب الناس

    المزاج المزاج : مزاجية

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/04/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    عندما أتوفى ـ??/ــ?/?/ـ?ـــــــــــــــ ?
    سيموت معـي . . : استهبالي . حلمي . ضحكتي . جنوني . ساجتي . بكآآئي . صرختــي . طلتـي . صـوتــي . رخـــامتى . عنادى .. تكبرى ... ... ... ... ... وكـــل شـــيء . . :

    ( وستبقى ذكرى عآآبرة فقط:
    ســـيبكي من يحبني ,
    ... سـيضحك من يكرهني:.
    (( سـينصدمـون آهلـي)) :'

    ( فســامحوني . . . . . وتذكرونـي بــ { دعـوه صـآدقـه }
    لآ آدري گم ?ـــره آخطأت ?ـحـق ?خـص وكـم ?ــره آبكيت آحـداً ?ـسببـي بربكم ?ن يحمل


    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف ملاكي الصغير في الثلاثاء 31 مايو - 17:10

    حرام عليك ابعثيها على الخاص





    لا تَسْألُونِي مَنْ أَنـــاآ ... ؟ أنـــاآ ~ { فَتــاةٌ .. كُتِبَ على جِبينِي ~
    { عربية سِلاحِي الكِبْريـــاء وَ هِويتي فِلَسْطِينِية وَ الـ ع ـزَةُ تَعْشَقُني
    و الـ ع ـفةُ سِواري مُنذُ الأزلــية ..............
    و كُحلُ { الوطنِ } منذُ الطفولةِ لمْـ يفارقْ عَيْنيا نعمـْـ مـــغروةٌ أنـــاآ ..
    مـــتمردهـ .. عـنيدهــ .. كــلُ هذا وارد
    ولكنْ اعذروني فــ أنـــاآ فـــتاةٌ تتنفسُ حـُـــــرية كيفــ لآ
    وهويتي فلسطينية




    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 31 مايو - 17:18

    ....... استني شوي

    و بغمضة عين رح تلاقيها تكملت...طبعا بس يردوا البنات التانيات




    مجنونة بس حنونة
    ملكة الضحك و الفرفشة
    ملكة الضحك و الفرفشة

    مشاركاتي مشاركاتي : 2611

    النقاط النقاط : 182718

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : اليمن

    المزاج المزاج : free Time><

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/12/2010

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    وأخيرا خلصنا الثانوية العامة والحمدلله وأن شاء الله راجعة للمنتدى بنشاط وحيوية بعد الأنقطاع أعترفوا أنكم أشتقتولي




    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف مجنونة بس حنونة في الثلاثاء 31 مايو - 18:23

    أعرف حركات النذالة سيمو

    يعني نزلي الأجزااء بسرعة
    لأني ما أحب اأنتظر







    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الخميس 2 يونيو - 17:56






    مظلومة حتى الموت
    الفصل الثالث : الحقيقة المحيرة


    و بلش بشار يحكيلي قصته :
    " انا و عمار و جماعة شباب تانيين مسؤولين عن أسلحة المقاومة , بنخبيها في مكان ما حد بيعرفوا غيرنا
    و عمار متل ما بتعرفي بيحكي كتير من ما هو صغير, و كانت دهب بئر أسراره, فحكالها عن شغله و حكالها عن مكان السلاح!! و بنفس اليوم بالزبط... عرفنا انه الاحتلال دخلوا لهديك المنطقة و عملوا حظر تجول و حفروا الأراضي و خربوا كمن مزرعة و فتشوا البيوت و مو بس هيك.....كمان اعتقلوا شوية من شباب الحارة!!!

    عشان هيك....دهب هي السبب بكل اللي صار... من غباءها و خيانتها للسر هاد اللي صار, و أكيد هي اللي أفشت السر لحدا و هالشخص نقل الكلام للاحتلال......"

    بعد ما حكالي بشار هالموضوع.. تحيرت كتير و اتعقدت المشكلة أكتر و أكتر...

    سألته" طيب.. ليش ما حطيتوا اللوم إلا عليها ؟؟؟"
    رد علي " لأنه هي الوحيدة اللي بتعرف بالموضوع , و انا و صحابي بنعرف بعض من زمان و فاهمين بعض كويس .. و مستحيل حد فينا يحكي اشي إلا و احنا عارفين عنه...و عمار هو الوحيد اللي حكى الموضوع لدهب و ما في غيره"

    سكتنا شوي ... بعدين كمّل " دانة.. بديش تكوني زي دهب , و تحكي السر لحدا تاني , انا واثق فيكي ..فكوني قد الثقة "
    قلتلو " حاااضر " و حكالي كمان " أبصر.... يمكن هي جاسوسة ؟!!"
    فقلتلو" امممم... يمكن .."

    قمت من مكاني عشان أرجع لغرفتي و أناملي شوي ..
    بس وقفني بشار و حكالي" وللا احكيلك... صاحبيها!!!"
    اطلعت عليه و انا مستغربة " مش انت قبل شوي حكيتلـــ .."
    قاطعني " و خبريني كل إشي بصير معك "
    اطلعت عليه بحدة " يعني بدك اياني أكون جاسوسة إلك؟؟"
    رد علي " هاد لمصلحة بلدنا و لا نسيتي ؟؟؟ "
    قلتلو " طيب.... يمكن البنت تكون كويسة؟"
    بشار " لما تراقبيها ... رح تبين إزا كانت كويسة و لا لأ"
    حكيتلو و انا مش مقتنعة " طيب...... رح افكر بالموضوع "

    طلعت من هديك الأوضة أخيرا... و دغري حطيت راسي ع المخدة و نمت .. و بديت أحلم
    و المصيبة انه دهب موجودة في الحلم كمان !!! يا الله انا مش حرتاح و لا إيش؟؟؟!!
    حتى بالأحلام لاحقاني... بس اسمعوا ايش حلمت ....

    كانت دهب ماشية على أرض رملية معصوبة العينين و ايديها مربّطة من ورا, و الدموع نشفت و علّملت على خدودها
    و كانت بتقول " و الله أنا مظلومة ... و الله ما عملت إشي"

    و كان في واحد ... شفته قبل هيك بالحارة بس مش فاكرة مين بكون بالزبط , موجه المسدس ع راسها .. و طخها !!!!

    صحيت من نومي مفزوعة .. " أعوذ بالله .. إيش هالكابوس ؟؟!!"

    طلعت من الغرفة ... و انا مصروعة و خايفة , لمحتني ماما " مالك دانة ؟؟ ايش صار معك؟؟"
    " ههه.. و لا شي.. حلمت كابوس بخوف كتير "
    ابتسمتلي إمي و هي بتخيط ببجاما أبوي " استعيذي بالله من الشيطان الرجيم " و ضحكت و قالت " منيح انه الكابوس إجى بوقته , كنت ناوية أصحيكي .. بس هَيّك صحيتي لحالك "
    بعد ما خلصت كاسة المي " الله يسامحك ماما.... هيك بتحكي !!"
    ضحكت و قالت " يلا يا بنتي , ع دراستك.. بدي اياكي تجيبي نسبة عالية زي بنت عمتك سعاد عشان تدخلي جامعة محترمة "
    " حاضر يمّا ... بس بلاش تقارنيني فيها , انا أحسن منها بكتييير "
    " هه .. طيب فرجيني شطارتك ..!"
    " و الله من عيني هاي قبل هاي "

    في اليوم اللي بعده..

    طلعت من الدار , رايحة ع المدرسة .. فشفت دهب بطريقي , خفت منها شوي ..بس ئلت لحالي
    أسلم عليها عشان ما تحط شي ببالها عني ..

    و الصدمة.... لقيت وجهها مورم ع الآخر !! و ايديها مجرّحة و عيونها حمرا !!!
    ما عرفتش أمسك حالي " دهب!!!! ايييش صااار ؟؟؟؟؟ "

    ابتسمتلي و قالت : هههههه.. من غبائي اتزحلقت عالدرج!!"
    حكيتلها بنبرة حزينة : الحمدلله ع السلامة .. تاني مرة لازم تنتبهي
    " ان شاء الله يا ستي "

    صرت أفكر... أكيد أخوها ضربها مرة تانية و الله انها مسكينة !! كتير زعلت عليها
    و هاد أخوها ما بعرف يخبي أسراره شوي , يعني ما حد حكاله يفضح حاله
    و هاد اشي متوقع من البنات !! أحيانا ما بمسكوا حالهم و بحكوا كل إشي .. يعني
    إزا افشت السر... هو يتحمل المسؤولية ... الغلطة مس غلطتها لحالها...
    شكله بالأخير.. رح يدبحها!! .. الله يعينك يا دهب....عنجد!!

    كانت دهب بتطلع ع الأرض و هي سرحانة أبصر بشو عم بتفكر!!
    نفسي أدخل جوات مخها و اعرف أسرارها .... عنجد انا مقهورة كتير مشانها

    وقتها.... كانت دهب بتتزكر اللي صار معها :

    " عمار : هيك بتعملي معي يا فضايحية !! , و لطخها كف .. " و الله ما عملت شي.. ارحمني شوي "
    عمار : أرحمك؟؟!!.. و لك لمين حكيتي السر آه ؟؟؟ لمين ؟؟؟
    " و الله العظيم... اقسملك بربي ما حكيته لحدا ... انت بتعرف اني بخبي اسرارك دايما "

    ضلو يضرب فيها بكسات و شلاليت في كل جسمها الضعيف, و هي يا حرام بتصرخ و بتعيط و ما
    حدش سامعها ... لحد ما وقعت من الدرج..

    عمار : حسابي معك بعدين.. إزا عرفت الموضوع من برا .. رح ادبحك فاهمة ؟؟؟ احكيلي احسنلك...
    كانت دهب مرمية عالأرض, و بتعيط و بتقول بصوت واطي كتير مش مسموع
    " الله يسامحك يا عمار..... الله يسامحك"

    في المدرسة ..

    وصلنا للمدرسة ... و البنات كلياتهم بطلعوا على دهب بنظرات غريبة و مبين
    عليهم إنهم بيحكوا عنها !!
    و انا كنت بمشي جمها .. و مش بإيدي أعمل إشي.. كانت نفسي أسَكّت البنات
    بس الأورام واضحة كتير و مستحيل حد ما ينتبه عليها ....

    كانت دهب موطية راسها ع الأرض و بتتحمل كلام البنات عنها...
    مسكت ايديها و قلتلها " اتحملي شوي... خليهم يحكوا , ليش كلام الناس بيخلص؟؟!"
    ردت علي " آه و الله ... كلام الناس عالأرض بينداس "
    " أيوة هيك... كوني ئوية "

    دخلت صفي و انضميت لشلتي , أما دهب .. ضلت بمكانها آعدة زيها زي الكرسي اللي
    آعدة عليه.....

    ديانا صحبيتي " ايش صار مع هالبنت ؟؟ "
    فاطمة " لا يكون أبوها ضربها كمن كف ههههههه "

    اطلعت عليهم بعصبية " اخرسي انتي و اياها... هاي البنت وقعت من الدرج , بكفي كلام البنات عنها
    كمان انتوا جايّات تحكوا عليها ؟؟؟؟"
    فاطمة بتحاولي تهديني " طولي بالك شوي..... عم نمزح "
    أنا " هيك المزح .....هيك ؟؟"

    وقتها ... كانت دهب بتراقب فينا , و حطت راسها عالدُرج و بلشت تعيط.....

    يتبع ...


    عدل سابقا من قبل Q u e e n في الثلاثاء 28 يونيو - 14:37 عدل 1 مرات




    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1122060

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف وسيلة في السبت 11 يونيو - 3:13

    القصة مرررة روووعة و انا مكملتها وقريتها من زمااان من مدونتك يا سيمو لاني اعرف حركاتك دي ههههه

    ماشاء الله مبدعة بقلمك







    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 28 يونيو - 14:33

    ههههههههه ... و الله و بطلع منك فوفو ههه
    تسلمي حياتي... فرحت كتير بوجوك بروايتي

    ================================


    إعلان هام بالنسبة للرواية :

    قررت أكمل قصة مظلومة حتى الموت و أجعلها رواية... و الحمدلله
    كتبتها وانتهيت منها.....


    عنوان الرواية أصبح : دهب
    و مظلومة حتى الموت فصل من فصولها.....


    بتمنى تتفاعلوا أكتر..... لأنه الرواية طلعت بتجنن !!!

    و شكرا لكم حبيباتي

    الآن سأضع لكم التكملة....




    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 28 يونيو - 14:42





    الفصل الرابع: كويس إنك عرفت الحقيقة


    رحت عندها على طوول عشان أراضيها و أهديها,
    عنجد كسرت خاطري و كنت رح أعيط معها.. بس مسكت دموعي و حاولت ما أعيط.

    " دهب خلص.. بكفي.. مش حكيتيلي قبل شوي كلام الناس عالأرض بينداس؟؟"
    علا صوت عياطها و على طوول صحباتي قربوا لعندها " و الله متأسفات ما كان قصدنا "
    حكيتلهم بصوت واطي " انصرفي انتي و اياها ... ما لكوش خص فينا "

    سحبتها معي و أخدتها ع الحمام عشان تغسل وجهها ..
    حكت و هي بتغسل وجهها " انا خلاص ما عاد فيني أتحمل.. بدي أموت أموت "
    كلامها خلاني أتسمر في مكاني زي كأنه سكينة و طعنتني ..
    و هون بلشت أعيط معها.." دهب.. عنجد خلص, ايش اللي بتحكيه ؟؟"
    " حياتي بتخنئني, بالبيت مشاكل و بالمدرسة مشاكل كمان !! انا خلاص ما عاد فيني أتحمل ... ما فيني "
    " استهدي بالله يا دهب.. الله بدو يختبر صبرك.."

    حضنتني و هي بتعيط " طب ايش رأيك لو حكيتلك انه أخوي بيضربني كل يوم "
    هالمرة.. تمنيت إنه الأرض تبلعني !!
    يعني إزا لطخها كف بالشارع .. ايش رح يعمل فيها بالبيت ؟عنجد حرام عليه !!
    مسحت عراسها " اهدي يا دهب .. اهدي "

    رَوّحنا عالبيت , فركضت بسرعة لأوضة أخوي و أنا معصبة عالآخر..
    دخلت أوضته بلا إحم و لا دستور..
    حكالي أخوي ببرود " بتعرفيش تخبطي عالباب ؟؟"
    صرخت عليه " هاد عمّار.. لازم توقفه عند حدّه "
    حكالي بصوت واطي " ولِه .. وطي صوتك.. مش حكيتلك انه سر؟؟!!"

    قعدت عالأرض و صرت أعيط
    " هو بيضربها كل يوم.. حرام عليه.. وجهها مورم عالآخر و هي بنت صغيرة و ضعيفة "
    بشار " بتستاهل .. ليش مش راضية تحكيلو لمين أفشت السر؟
    عشان نعرف مين هالجاسوس؟؟ و إيش زنبهم أصحاب المزارع و البيوت
    و الشباب اللي اعتقلوهم اليهود؟؟ آه ؟؟ ردي علي؟؟

    و هون أنا سكتت و ما عرفتش أرد عليه .. " بس هي إخته .. عالأقل يحكي معها"

    طلعت من أوضته و رميت خالي عالتخت
    و أنا بعيط بطريقة مش طبيعية, لأنه دهب حبيتها كتير و هي وحدة من
    أعز صحباتي, فما بتحمل أشوفها بهالطريقة !!

    بعد مرور عدة ساعات .. حل المساء و أجى وقت النوم ..
    و زي ما حكيتلكو من الأول , كل يوم بسهر عالنت , بس هالمرة كنت بشتغل
    بتقريري عشان أنسى الهم اللي أنا فيه.

    و طلع أخوي بشار مرة تانية بنفس الوقت بالليل و بدون إزن..
    زحت الستارة و قعدت أراقب في المكان, لحد ما لمحت أخوي هو و جماعته ..
    دخلوا ع نفس السيارة و راحوا أبصر وين.

    اتجمعوا الشباب في مقرهم السري و قعدوا يحكوا و يتناقشوا
    وين بدهم يخبوا السلاح هالمرة.

    " شباب .. بدي أعترفلكم بشغلة عشان أريّح ضميري "
    حكاها حسام و هو متوتر شوي.. اطلعوا عليه الشباب " اتفضل يا عم .. فضفض " حكاها واحد منهم
    كمًل حسام " انتوا بتعرفوا إني بسكَر مع جماعة صحابي "
    قاطعه عمّار " آه... ايمتى بدك تبطل هالعادة الوسخة ؟؟"
    حسام " خلوني احكي ... و بالغلط حكيت عن مكان السلاح !!!"

    و هون كل الشباب انصدموا من اللي حكاه !!
    كمّل حسام " شكله .. بيناتهم ... جاسوس !!"
    و بلّشوا الشباب يضربوا فيه ضرب سلخ..
    الله وكيلكم بلا رحمة , لحتى الدم مّلى الأرض كلها.

    و هون ركض عمار و طلع برا ..
    عشان يشوف إخته المسكينة اللي ظلمها و دوًّقها كل أنواع العزاب و البهدلة ..
    مع إنها الوحيييييدة اللي كانت بتفهمه و بتسمعله و بتساعده في حياته.

    بلش يدمع و هو بسوق السيارة " يالله كيف عملت مع إختي اللي
    بحبها كتيييير و مليش غيرها زي هيك!!...... عنجد أنا واحد حقير .. حقير..!!"

    و بنفس الوقت .. اتصل حد على جوالي...
    " ألو مرحبا...."
    ردت علي دهب " معلش .. اتصلت عليكي بوقت متأخر كتير..!!"
    " دهب!!!.. خير حبيبتي .. ماله صوتك؟؟؟"
    " بتعرفي دانة.. انتي الوحيدة اللي وقفتي جمبي قدام كل الناس, انا عنجد بتشكرك كتيير"
    رديت عليها " و لو .. هاد واجبي.. ايش صار ؟؟؟ خوفتيني ؟؟؟"
    "أنا آسف دانة... هاي آخر مرة رح أحكي معك.... جيت أودعك!!"
    و سكرت الخط....

    خفت كتيير .. معقول رح تعمل اللي براسي.. !! إن شاء الله لأ .. إن شاء الله لأ
    قعدت شوي و أنا بطلع ع الحيط اللي قدامي, أبدا ما ارتحتش ..
    لفيت راسي بأي حجاب و طلعت برا الدار.
    و بنفس الوقت عمار كان داخل ع العمارة اللي عايشين فيها
    ركضت بسررعة .. " أختك... أختك يا عمار .. رح تنتحر !!"
    عمار مصدوم " إييشش!! تنتحر!!"
    ركضت أنا و إياه .. نشوف شو صار معها, دخلنا ع أوضتها .. ما لقيناها!!
    ركضنا بسرعة لحد ما وصلنا السطح !! لقيناها واقفة عطرف العمارة و بدها تنط!!
    على طوووول ركض عمار لعندها و مسكها.. " ليش بتعملمي هيك يا دهب؟؟"
    لفت وجهها لعنده .. و حكت بصوت حزين " أنا مظلومة .. و الله مظلومة "
    عمار بعيط و هو بمسح دموعها " بعرف... و الله آسف , مش عارف كيف عملت معك زي هيك ؟؟!!
    مع إنك أكتر إنسانة بحبها بحياتي كلها "
    ابتسمت دهب " كويس إنك عرفت الحقيقة "
    و انا كنت براقب فيهم, دموعي قاعدة بتنزل من الموقف اللي شفته..عنجد..
    كانت أجمل لحظة عشتها في حياتي ...

    يتبــــــع




    انين الزهور
    مشرفة الألعاب الترفيهية
    مشرفة الألعاب الترفيهية

    مشاركاتي مشاركاتي : 1787

    النقاط النقاط : 636036

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : بـححـريـنيه> البحريين

    المزاج المزاج : مريضة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/03/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : أإأإســــــــــــفٍـــه .. واقــــدم اعـــــــــــــتـــــــــذأإأإأري
    لـــــــــــكٍــمٍ ولــــــــٍكـل انـــــــٍسٍــــأإأن اســـــأإأت لـــهــٍ
    وووووووواإأإأنــــــــــــــي مــــــــــــأإأ دري


    تقبلو احتـــــــــرررأإأمــــــــي

    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف انين الزهور في الثلاثاء 28 يونيو - 14:59

    سيييموو ياا سيييموو كممملييييييييييي يلااا شوووقتيييينيين يلااااا ككملييييييييييييييي
    ههه>>عن صدق رواايه حلووة كمليهاا عااااااااااااد

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 28 يونيو - 15:05



    ههههههههههههه.... طيب :مبتسم:

    شكرا ع المرور أنين




    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    الفصل الخامس من رواية دهب

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 28 يونيو - 15:49






    الفصل الخامس: حوار..... مليئ بالغموض و الأسرار
    في اليوم التالي....
    حسيت بلسعة الشمس السخنة اللي ضربت خدي, ففتحت عيوني و انا ما ليش نفس أصحى من كتر ما كنت نعسانة
    طبعا متل ما انتوا عارفين اللي صار معي امبارح , موقف خلاني أفكر فيه طول الليل
    كنت شوي حطير من الفرحة....عنجد اللي صار... ريحني كتير, المهم

    غسلت وجهي و نزلت لحتى أفطر , بما انه اليوم الجمعة... فما جهزت حالي للمدرسة
    صرت أطلع يمين يسار.. " شو إمي و أبوي مش هان؟ "

    رد أخوي بشار " طلعوا لعند دار عمتك "
    و انا عم باكل " ليش إيش صار معها ؟"
    رد علي بشار " بنتها سعاد أخدتها الأولى ع المدرسة.. فطلعوا لحتى يباركولها"
    رديت عليه " هاي سعاد.... مش حتسيبنا بحالنا؟!"
    بشار" رح تحسدي البنت هيك... احكي ماشاالله"

    صرت أطلع ع الصحن و انا باكل" عنجد... هالبنت ما بطيقها .."

    سكتنا شوي.. و اتزكرت اللي صار امبارح..." سمعت شو صار بدهب ؟"
    بشار و هو مش مهتم " آه... طلعت بريئة.. بس هاد عمار مفروض ما يحكيلها إشي
    و حسام هو اللي كشفنا... بتعرفي هو بيسكر "

    " حكيتلك انها كويسة ... بس انتا مش راضي تسدقني !!"

    و فجأة رن الجرس....

    ركضت بسرعة عشان أشوف مين ورا الباب.. إلا طلعت دهب!!
    فرحت كتيير و فتحت الباب" أهلييين دهب... كيفك اليوم ؟"
    دهب بكل هدوء " الحمدلله.... منيحة"
    " اتفضلي... اتفضلي"

    دخلت دهب دارنا لأول مرة.. بعدين مرت ديانا أختي.. قدامها
    مسحت دهب ع شعرها " كيفك ديانا؟؟؟"
    استغربت... شو عرفها بأختي...!! فحكيتلها " بتعرفيها لديانا؟؟"
    ضحكتلي" آه.... شئية كتير هالبنت ^_^ "
    اطلعت ع أختي... " شو صايرة مشهورة آنسة ديانا "
    بعدين ديانا حضنت دهب .. " دهب كانت تيجي عنا عالروضة .. و بتلعبنا "

    أنا " عنجد!!!!! " ... مسكت بإدين دهب..و اطلعنا ع الدرج مع بعض " تعالي أفرجيكي غرفتي "
    فتحت الباب.. و دخلتها...

    " أوضتك بتجنن ... عنجد حلوة و مرتبة "
    " شكرا إلك دهب.... كلك زوء حياتي "

    اطلعت ع الشباك... و رحت لأفتحه... " هاد أكتر شي بحبه في غرفتي.. الشباك"
    وقفنا أنا وياها... قدام الشباك... و صرنا نتأمل بالمنظر... كان الجو حلووو كتير
    الهوا البارد بيضرب بوجوهنا.....

    حارتنا الديقة.. و البيوت الملزقة ببعض و شوي رح تنهار
    حركات الأطفال... و لعبهم مع بعض ...
    اللي بلعب كورة... و البنات... اللي بيلعبوا نط بالحبل و بيت بيوت

    المكان من فوق... كله نشاط و حيوية....
    حتى مع أيام الحرب... بضل البسمة على وجوههم....

    عنجد الحارة من فوق... بتجنن... بتحسي انهم كلياتهم من عيلة وحدة


    و فجأة... رن جوال دهب.. مسكت الجوال و اطلعت ع الاسم
    حسيت انها ارتبكت شوي.. فسكرت الخط
    و كملت حكيها معي...

    استغربت من الحركة الي عملتها... " مين اللي اتصل؟" حكيتها بكل فضول
    رد علي " واحد.... غليظ!!!!"
    " واحد؟؟؟؟؟ زلمة يعني؟؟"
    دهب و هي بتطلع برا.." آه..... هيك شي"

    ما حاولت أسألها مين بكون.. و شو بده... لأنه ما دام هي بدها تحكيلي
    كان حكتلي من هاللحظة.. و أنا مش حابة أكون فضولية أكتر من هيك

    اطلعت على عيونها وانا بتأمل فيها ... " بتعرفي يا دهب.... انتي وحدة غامضة كتير..
    وراكي أسرار .. و بحس إنــــــ..."

    قاطعتني..." هههههههههه ايش بتحكي دانة؟؟ انا بنت زيي زيكم..."
    ابتسمت بكل هدوء " كان إلك صحبات قبلي؟؟"
    دهب " آه.... كان إلي"
    " مش حابة تحكيلي عنهم؟؟؟"

    رن جوالها مرة تانية... فعصبت دهب
    " استغفر الله.....هاد مش ناوي يسكت؟؟؟!!"

    قلتلها" طيب... شوفي إيش بده يمكن إشي مهم؟؟"
    كبست ع الزر...
    و اطلعت ع الباب.. زي كأنها بتحكيلي... اطلعي برا
    فطلعت بكرامتي أحسن لي...و سكرت الباب وراي

    و بصراحة كان إلي فضول أسمع إيش بتحكي
    للأسف يعني.... فقربت داني عالباب

    " قلتلك.. انا مش حدخل هالمرة... الله يخليك بدناش مشاكل.. بكفي
    التمثيلية اللي عملتها امبارح... "

    اتوسعت عيوني من الدهشة و قربت داني أكتر و أكتر ع الباب

    " حسااااام... يعني انت مش راضي تفهم؟؟؟"

    حطيت إيدي عقلبي... " حسام!!!"

    بعدين قاطعني مرور ديانا قدامي .. فحكت بصوت عالي كتيير
    " إيش بتعملي يا دااااانة؟؟؟"
    صرت أهمسلها " ولك... اخرسي... فضحتينا !!"

    و فجأة... انفتح الباب و انا بوضعية لا يحسد عليها
    دهب و هي مبسمة " ههه و الله بيطلع منك دانة "

    و انا مرتبكة " إهئ .. فكرتك خلصت حكي"
    بعدين اطلعت علي نظرة خفت منها " تعمليش هالحركة مرة تانية... ما بحبها"
    حكتها ببرود أعصاب.....

    " طـ طــ ـيب.." بعدين ضحكتلي " مالك؟؟؟ مش إحنا صحبات؟؟"
    أنا " بلى بلى.... صحبات روح بالروح كمان"

    بعدين حكتلي " دانة... بدي أروح هلأ... وراي شغل كتير "
    أقلتلها بحاول أخفف دمي " شو.... بزنس ومن - سيدة أعمال بالانجليزي - و انا مش عارفة؟؟!"
    اطلعت علي بجدية " عنجد.... بحكي"

    لحقتها لحد الباب.... و طلعت من الدار...
    سكرت الباب وراي.... و حسيت زي كأنه جبل و انشال من على ظهري
    عنجد ارتحت كتيييير...... يا الله.. هالبنت بتخوف
    مش عارفة ايش شخصيتها بالزبط؟؟؟!!

    و فجأة.... أجا أخوي من وراي و حط إيديه على كتافي... انا نئزت من الخوف
    " هههههههه... خفتي ؟؟" حكاها بكل زناااخة
    فقلتله " أنا ... هلأ مشوشة.....سيبني في حالي"
    مسك بشار إيدي و شدي ع الغرفة " تعالي.... بدي أحكي معك بموضوع مهم "
    صرت أطلع فوق " يالله يا بشار..... هاد وقته؟؟؟؟ بحكيلك مش فاضية "

    فحكالي" شو بزنس ومن و انا مش عارف؟؟؟"
    اطلعت عليه بحدة " مش كأني حكيت زي هيك قبل شوي..؟؟ شو ؟؟ كنت بتراقب فينا؟؟"

    قعدنا ع الفرشة نفسها.... اللي من اليوم و رايح.. رح أسميها فرشة المشاكل
    لأنه كل ما يكون عنا مشكلة.. بنقعد عليها....

    المهم... حكالي بشار" انا للحين مش مرتاح من هالبنت..!!"
    رديت عليه" بصراحة.... انا كمان... مع انه امبارح كان ئلبي شوي و حيتقطع عليها...
    آخر شي... طلعت بتمثل عليها!!!!!!"

    بشار..." الله يستر.... لا يكون......"


    يتبع....




    انين الزهور
    مشرفة الألعاب الترفيهية
    مشرفة الألعاب الترفيهية

    مشاركاتي مشاركاتي : 1787

    النقاط النقاط : 636036

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : بـححـريـنيه> البحريين

    المزاج المزاج : مريضة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/03/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : أإأإســــــــــــفٍـــه .. واقــــدم اعـــــــــــــتـــــــــذأإأإأري
    لـــــــــــكٍــمٍ ولــــــــٍكـل انـــــــٍسٍــــأإأن اســـــأإأت لـــهــٍ
    وووووووواإأإأنــــــــــــــي مــــــــــــأإأ دري


    تقبلو احتـــــــــرررأإأمــــــــي

    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف انين الزهور في الثلاثاء 28 يونيو - 16:55

    كممليييييييييييييييي يلاااااااااااا ووين الباااقيييييييييييييييييييي ههههههههههههههه

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 28 يونيو - 17:00

    أنين هالمرة بدك تصبري... لبكرة.. كل يوم رح أحط جزئية
    و شكرا لمتابعتك....

    يلا بنات... بدي آراءكم عن القصة




    انين الزهور
    مشرفة الألعاب الترفيهية
    مشرفة الألعاب الترفيهية

    مشاركاتي مشاركاتي : 1787

    النقاط النقاط : 636036

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : بـححـريـنيه> البحريين

    المزاج المزاج : مريضة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/03/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : أإأإســــــــــــفٍـــه .. واقــــدم اعـــــــــــــتـــــــــذأإأإأري
    لـــــــــــكٍــمٍ ولــــــــٍكـل انـــــــٍسٍــــأإأن اســـــأإأت لـــهــٍ
    وووووووواإأإأنــــــــــــــي مــــــــــــأإأ دري


    تقبلو احتـــــــــرررأإأمــــــــي

    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف انين الزهور في الثلاثاء 28 يونيو - 17:03

    اممم ..اني مااقدر اصبر ... طيب اني سويت في القصة اللي تجمعناا وامبيج تكمليي

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الأربعاء 29 يونيو - 11:54

    ان شاء الله يا أنين




    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1122060

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف وسيلة في الأربعاء 29 يونيو - 17:50

    الرواية تزيد اثارة و تشويق

    والله انت مبدعة يا سيمو ومميزة فعلا

    الله يبارك

    ننتظر التكملة






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    الفصل السادس : إنها تزداد غموضا .. بشكل يجعلني كالمجنونة

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الخميس 30 يونيو - 19:02




    الفصل السادس : إنها تزداد غموضا .. بشكل يجعلني كالمجنونة


    بشار " الله يستر.. لا يكون هي جاسوسة!!"
    أنا.." بحس إنه إلها علاقة بحسام "
    بشار " إييش؟؟؟!.. لا مستحيل .. مستحيل "
    رديت عليه " أنا سمعتها بتحكي معه!!"
    بشار و مستغرب " بتمزحي؟؟"

    فرديت " أنا متأكدة مية المية... سمعتها بداني هي .. المهم.. انتو ايش عملتوا فيه؟
    شكله هو كمان متعاون معها ؟؟؟"

    بشار> لأ... صح انه بسكر... بس جاسوس لأ.. هو واحد منا.. صارلو سنين
    و هو معنا... كان صاحبي من ما كنت صغير .."

    رديت : ههههه.... ايش هالثقة اللي عطيتله اياها.... بتقدرش تحكم عليه ما دام هو بيسكر
    أي شي متوقع منه... و كمان كيف بدخلوه معكم؟؟؟؟؟ هالإشي مش داخل بمخي... سكران و في المقاومة؟؟؟!!

    بشار .. " إحنا ما عرفنا هالإشي.. إلا جديد... شي أكيد لازم نطلعه, و هو هيك و لا هيك خطر علينا
    المرة الأولى عدت على خير...... بس المرة الجاية يمكن نصير بخبر كان..."


    بعدين أجت عنا اختي ديانا..... " عن ايش بتحكوا..؟؟؟ انا كمان بدي أحكي معكو"
    رديت عليه " بديش اياكي بتروحي عند دهب أبدا .."

    اطلع علي بشار.. نظرة معصبة و حكى لديانا " بلى حبيبتي..
    روحي وين ما بدك..هي بتغار منها, عشان هيك بدهاش اياكي تكوني معها"

    ديانا بسخرية بريئة " ليش بتغاري منها ؟؟"
    أنا " و انتي شو دخلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟ روحي غاد... احنا بنحكي بموضوع للكبار بس"
    ديانا " طيب.... ماشي.." و مشيت و هي معصبة " بتشوفي.... ما رح أحكيلك اسراري "

    " هههههه.... و كمان عندك أسرار ست ديانا " ...
    فجأة حكالي أخوي: شو مش عارفة تمشي حالك؟؟؟؟
    صيك رح تحكي لدهب... و دهب رح تحس فينا !!!!!"

    " آه و الله..... هههه كيف ما فكرت هيك.. عنجد أن وحدة هبلة "
    ابتسم " كويس... انك بتعترفي...."



    ---------------------



    وصلت دهب لبيتها... و دخلت غرفتها... " و هيك.... تخصلت من حسام "

    فعدت ع التخت و صارت تتأمل بالسقف..... وفجأة سمعت صوت تخبيط الباب فراحت
    تشوف مين هناك...... فتحت الباب ... لقت عمار بوجهها..

    " هادي الهدية لحبيبة قلبي.. دهب .."
    ابتسمت دهب و أخدت الصندوق الصغير المغلف.. " ليش عزبت حالك؟؟ و الله انا ما بستاهل زي هيك"
    ابتسم عمار " و الله آسف يا دهب؟..... بتمنى تسامحيني ع اللي صار .."

    فتحت دهب الهدية... فلقت سنسال شكله كتيييير حلوو.. ع شكل قلب و مكتوب جواته
    فلسطين..... اتأثرت دهب و عيونها بلشت تدمع " ليش بتعزبني زي هيك عمار؟؟؟"

    ابتسم عمار .... " رح أضلني أحميكي يا أختي... شو ما صار ..."
    و تركها بتتأمل بالسنسال.....


    ----------------------

    نرجع لدارنا.....

    و احنا عم نحكي أنا و بشار... بموضوع دهب اللي شكله مش حيخلص
    إمي و أبوي رجعوا للدار حاملين شوية شغلات اشتروها من السوق...

    فاستأزن أخوي ليطلع برا.. و هو طالع
    مسكه بابا و صار يحكيلو " لقيتلك شغول و لا لسه؟؟؟؟"
    " لا و الله....للأسف ما لقيت شي"

    فرد عليه بابا " اشتغلك شي شغلة... بياع مثلا.. في أي مكان..
    المهم تجيب مصاري نتسمم فيها "

    بشار " يابا.... أنا دخلت كلية الهندسة عشان أشتغل بياع؟؟؟؟ ازا هيك.. كان
    المفروض ما أخش الجامعة من أساس .."

    أمي.. " استغفر الله..... رجعنا لنفس الموال؟؟؟؟"
    بعدين قالت " آه صحيح...... بعرف وحدة جوزها بيشتغل في دبي... عنده شركة هناك
    لو بينفع نبعتك لعنده؟؟"

    بشار " دخييييلك يمه..... بديش أسافر برا.. اللي فينا مكفينا "
    " يا ابني... هناك الراتب أعلى.. من هييين بكتييير.. بتقدر تحوش مصاري و تبنيلك بيت مرتب هان.."

    أخوي" ان شاء الله.... بفكر بالموضوع... هلقيت.. بينفع أطلع و لا لأ؟؟؟"

    أبوي :اطلع اطلع..... بس تتأخرش عن صلاة الجمعة ....

    طلِعت ع الدرج, إلا و ماما بتنادي.." يلا دانة... تعالي ساعديني بالمطبخ"
    أنا للأسف متأففة ..." يالله..... الواحد ما برتاح بهالبيت؟؟؟"
    فحكيت بصوت عالي...." طيب ماما..... هيني جاية "

    و انا رايحة لعند ماما... يمعت ديانا بتحكي معها " احزري مين إجا عنا اليوم؟؟"
    إمي" مين إجى؟؟"
    ديانا بكل فخر و سعادة " دهاااااااااااب .."
    إمي و هي مبسوطة و متفاجئة " عنجد!!!! يا سلااام هالبنت شو بحبها.. شو جابها لعنا؟؟
    مش كانت بالمغازي؟؟؟"

    ديانا" صارت جارتنا... و هي صحبيت دانة... بس إيش.. دانة بتغار منها!!!"

    و انا كنت رايحة ع المطبخ .. سمعتهم و هن بيحكوا.. " هاي ديانا ..فعلا فسادة"
    بعدين رديت ع ماما ..." ليش أغار منها ؟؟؟؟"

    إمي " إلك الحق تغاري منها...ما شاء الله عنها.. كاملة مكملة, جمال و زكاء و حسب و نسب
    الله يهديك يا دانة.... احتمي بدراستك شوي... و حتصيري أحسن منها.."

    أنا " يا الله يا إمي... داااااااااااايما بتقارنيني بالناس "
    إمي " نفسي أجوزها لبشار!!!!!!!!!!!"

    وقتها عصبت " نعم!!! ما لقيتي غيرها؟؟؟ لو يخلصوا بنات الدنيا
    و ضلت هي.. انا مش حخليكي تجوزيها لبشار "

    بعدين إمي صارت تضحك " ههههههههه فعلا.. بتغاري منها.."



    ----------------------------


    كان حسام زي عادته.... ببيع في محل الأواعي اللي في الشارع الرئيسي..
    كان بيطلع يمين و شمال " غريبة.. ما أجت اليوم؟؟"




    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1122060

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف وسيلة في الخميس 30 يونيو - 19:34

    الرواية تزيد تشويق

    ننتظر التكملة يا سيمووو المبدعة






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736413

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الخميس 30 يونيو - 20:00

    شكرا لك فوفو...... خجلتيني

    ان شاء الله .. رح أحطها بس أشوف ردود أكتر




    انين الزهور
    مشرفة الألعاب الترفيهية
    مشرفة الألعاب الترفيهية

    مشاركاتي مشاركاتي : 1787

    النقاط النقاط : 636036

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : بـححـريـنيه> البحريين

    المزاج المزاج : مريضة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/03/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : أإأإســــــــــــفٍـــه .. واقــــدم اعـــــــــــــتـــــــــذأإأإأري
    لـــــــــــكٍــمٍ ولــــــــٍكـل انـــــــٍسٍــــأإأن اســـــأإأت لـــهــٍ
    وووووووواإأإأنــــــــــــــي مــــــــــــأإأ دري


    تقبلو احتـــــــــرررأإأمــــــــي

    رد: رواية بعنوان : دهب - من تأليفي

    مُساهمة من طرف انين الزهور في الخميس 30 يونيو - 20:41

    مدييرتنااا يلا ووين التكممله هااا هههههه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر - 5:20