المرأة و الأحدب!!

    شاطر

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736113

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    المرأة و الأحدب!!

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الجمعة 23 سبتمبر - 0:30

    المرأة والأحدب‎

    المرأة والأحدب...

    ( من الأدب المترجم)
    يحكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها كل يوم، وكانت يوميا تصنع رغيف
    خبز إضافيا لأي عابر سبيل جائع، وتضع الرغيف الإضافي على شرفة النافذة لأي
    مار ليأخذه. وفي كل يوم يمر رجل فقير أحدب ويأخذ الرغيف وبدلا من إظهار
    امتنانه لأهل البيت كان يدمدم بالقول ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير
    الذي تقدمه يعود إليك!” ..
    كل يوم كان الأحدب يمر فيه ويأخذ رغيف الخبز ويدمدم بنفس الكلمات ” الشر
    الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”، بدأت المرأة بالشعور
    بالضيق لعدم إظهار الرجل للعرفان بالجميل والمعروف الذي تصنعه، وأخذت
    تحدث نفسها قائلة:“كل يوم يمر هذا الأحدب ويردد جملته الغامضة وينصرف، ترى
    ماذا يقصد؟”
    في يوم ما أضمرت في نفسها أمرا وقررت ” سوف أتخلص من هذا الأحدب!” ، فقامت
    بإضافة بعض السمّ إلى رغيف الخبز الذي صنعته له وكانت على وشك وضعه على
    النافذة ، لكن بدأت يداها في الارتجاف ” ما هذا الذي أفعله؟!”.. قالت
    لنفسها فورا وهي تلقي بالرغيف ليحترق في النار، ثم قامت بصنع رغيف خبز آخر
    وضعته على النافذة. وكما هي العادة جاء الأحدب واخذ الرغيف وهو يدمدم ”
    الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” وانصرف إلى سبيله
    وهو غير مدرك للصراع المستعر في عقل المرأة.
    كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز كانت تقوم بالدعاء لولدها الذي غاب
    بعيدا وطويلا بحثا عن مستقبله ولشهور عديدة لم تصلها أي أنباء عنه وكانت
    دائمة الدعاء بعودته لها سالما، في ذلك اليوم الذي تخلصت فيه من رغيف الخبز
    المسموم دق باب البيت مساء وحينما فتحته وجدت – لدهشتها – ابنها واقفا
    بالباب!! كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة، وكان جائعا ومرهقا وبمجرد
    رؤيته لأمه قال ” إنها لمعجزة وجودي هنا، على مسافة أميال من هنا كنت مجهدا
    ومتعبا وأشعر بالإعياء لدرجة الانهيار في الطريق وكدت أن أموت لولا مرور
    رجل أحدب بي رجوته أن يعطيني أي طعام معه، وكان الرجل طيبا بالقدر الذي
    أعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله!! وأثناء إعطاءه لي قال أن هذا هو طعامه
    كل يوم واليوم سيعطيه لي لأن حاجتي اكبر كثيرا من حاجته”
    بمجرد أن سمعت الأم هذا الكلام شحبت وطهر الرعب على وجهها واتكأت على الباب وتذكرت الرغيف المسموم الذي صنعته اليوم صباحا!!
    لو لم تقم بالتخلص منه في النار لكان ولدها هو الذي أكله ولكان قد فقد حياته!
    لحظتها أدركت معنى كلام الأحدب ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”
    ..
    ..
    ..
    المغزى من القصة:
    افعل الخير ولا تتوقف عن فعله حتى ولو لم يتم تقديره وقتها، لأنه في يوم
    من الأيام وحتى لو لم يكن في هذا العالم ولكنه بالتأكيد في العالم الأخر
    سوف يتم مجازاتك عن أفعالك الجيدة التي قمت بها في هذا العالم.




    ملاكي الصغير
    مشرفة قسم عذب الكلام
    مشرفة قسم عذب الكلام

    مشاركاتي مشاركاتي : 1394

    النقاط النقاط : 995322

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : في قلوب الناس

    المزاج المزاج : مزاجية

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/04/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    عندما أتوفى ـ??/ــ?/?/ـ?ـــــــــــــــ ?
    سيموت معـي . . : استهبالي . حلمي . ضحكتي . جنوني . ساجتي . بكآآئي . صرختــي . طلتـي . صـوتــي . رخـــامتى . عنادى .. تكبرى ... ... ... ... ... وكـــل شـــيء . . :

    ( وستبقى ذكرى عآآبرة فقط:
    ســـيبكي من يحبني ,
    ... سـيضحك من يكرهني:.
    (( سـينصدمـون آهلـي)) :'

    ( فســامحوني . . . . . وتذكرونـي بــ { دعـوه صـآدقـه }
    لآ آدري گم ?ـــره آخطأت ?ـحـق ?خـص وكـم ?ــره آبكيت آحـداً ?ـسببـي بربكم ?ن يحمل


    رد: المرأة و الأحدب!!

    مُساهمة من طرف ملاكي الصغير في الخميس 20 أكتوبر - 20:06

    طبعا هذا شيء معروف
    نحن نعمل في هذه الدنيا لله
    واجر الله افضل بكثير من اي اجر اخر


    تحياتي الك سيمو





    لا تَسْألُونِي مَنْ أَنـــاآ ... ؟ أنـــاآ ~ { فَتــاةٌ .. كُتِبَ على جِبينِي ~
    { عربية سِلاحِي الكِبْريـــاء وَ هِويتي فِلَسْطِينِية وَ الـ ع ـزَةُ تَعْشَقُني
    و الـ ع ـفةُ سِواري مُنذُ الأزلــية ..............
    و كُحلُ { الوطنِ } منذُ الطفولةِ لمْـ يفارقْ عَيْنيا نعمـْـ مـــغروةٌ أنـــاآ ..
    مـــتمردهـ .. عـنيدهــ .. كــلُ هذا وارد
    ولكنْ اعذروني فــ أنـــاآ فـــتاةٌ تتنفسُ حـُـــــرية كيفــ لآ
    وهويتي فلسطينية




    انين الزهور
    مشرفة الألعاب الترفيهية
    مشرفة الألعاب الترفيهية

    مشاركاتي مشاركاتي : 1787

    النقاط النقاط : 635736

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : بـححـريـنيه> البحريين

    المزاج المزاج : مريضة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/03/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : أإأإســــــــــــفٍـــه .. واقــــدم اعـــــــــــــتـــــــــذأإأإأري
    لـــــــــــكٍــمٍ ولــــــــٍكـل انـــــــٍسٍــــأإأن اســـــأإأت لـــهــٍ
    وووووووواإأإأنــــــــــــــي مــــــــــــأإأ دري


    تقبلو احتـــــــــرررأإأمــــــــي

    رد: المرأة و الأحدب!!

    مُساهمة من طرف انين الزهور في الأربعاء 14 ديسمبر - 21:19

    ههههههه اني اعرف قصة مشاابههة لهـأ من صغري وكان عنوانهـأ نفس عنوان ذيي القصصة
    مشكوووورة تم فهم الدرس المستفاد^_____________^

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر - 1:19