مع التغذية والراحة النفسية ... منع التجاعيد متاح!!

    شاطر

    hapy salouma girl
    ملكة البنات
    ملكة البنات

    مشاركاتي مشاركاتي : 304

    النقاط النقاط : 471527

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : المغرب الحبيببببب

    المزاج المزاج : مبسوووووووطة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/08/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : منْ عآشَ على الأملْ

    أبداً لنْ يعرفَ قلبهُ المُستحيلْ

    وَأمَلنّا بِكـَ يااربُ كَبِيْر . !!


    مع التغذية والراحة النفسية ... منع التجاعيد متاح!!

    مُساهمة من طرف hapy salouma girl في الأربعاء 4 يوليو - 20:40


    الرياضة والأعشاب والكريمات
    تعد التجاعيد العدو اللدود للمرأة، إذ تقضي على ملامح جمالها؛ مما يجعلها دائمة الصراع معها، فتأخذ بأسباب منعها، سواء باستخدام مستحضرات التجميل الكيميائية المعلن عنها في وسائل الإعلام العربي، أو باللجوء إلى الطبيعة لصنع أقنعة من نباتات عشبية تقيها من الظهور السريع للتجاعيد.
    بالإضافة إلى التزامها الابتعاد عن مسببات التجاعيد، كسوء الحالة النفسية أو تناول الأطعمة الضارة الخالية من الفيتامينات التي تساعد البشرة على المحافظة على نقائها من شوائب التجاعيد.

    رولا المنسي - 35 عاماً ـ واحدة من تلك النساء التي تخاف من التجاعيد كثيرا، تقول لنا: "إنها بدأت تستخدم كريمات شد الوجه وإخفاء التجاعيد"، بالإضافة إلى استخدامها نبتة الجنسج التي أثبتت الدراسات أنها تحارب تقدم سن البشرة، وتحد من ظهور التجاعيد، وهي أيضا تستخدم كريم وصابون معين، تعمد إلى شرائه من الصيدلية، وذلك بعد استشارة الطبيب، وأوضحت المنسي أن اهتمامها بالبشرة بأن تبدو نضرة مشرقة، وهذا يجعلها تستخدم ما تقع عليه عيناها من مستحضرات للوقاية من الظهور المبكر للتجاعيد، بالإضافة إلى اعتماد التنوع في نظامها الغذائي، والحرص على تناول الأطعمة من الفواكه والخضراوات التي تحتوي على الفيتامينات التي تجدد وتنشط الجلد، وبخاصة الخيار الذي يحتوي على مادة هرمونية تحارب التجاعيد.

    الحالة النفسية والتغذية
    وترى ياسمين عبد الهادي الطالبة بكلية الحقوق أن الحالة النفسية للإنسان، إضافةً إلى طبيعة النظام الغذائي الذي يعتمد عليه في حياته اليومية، من شأنه أن يُسرع بعملية ظهور التجاعيد. وأوضحت أن حالة الحزن والألم التي ينتج عنها العبوس والكدر تجعل التجاعيد تخطط ملامح الوجه، وبينت أن إحدى صديقاتها لم تتجاوز عقد عمرها الثالث، لكن الناظر لوجهها يعتقد بأنها في الخمسين، مؤكدة أن تلك الصديقة غلب الحزن والألم على حياتها.
    وأضافت أن التغذية غير الصحيحة، وعدم الموازنة بين الفيتامينات والبروتينات أيضاً تحدث خللاً، وتُعجل ببروز خطوط التجاعيد على الوجه. داعية الناس جميعاً وخصوصاً النساء الاهتمام بتناول الأغذية المفيدة التي تحتوى على الفيتامينات المنعشة للبشرة، كالأغذية التي تتوفر فيها فيتامينات أ، وe، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية التي تنشط الجسم عموماً وتمنحه النضارة والحيوية.


    الأسباب والوقاية
    في كتاب "العناية بالبشرة بالنبات والأعشاب" لجينان زكّا حددت خمسة أسباب لظهور التجاعيد على بشرة الإنسان وبخاصة المرأة.
    أكثرها شهرة التقدم بالسن، مما يعطل قليلاً إفراز الغدد الدهنية خاصة مادة الأستروجين، فتتجعد البشرة وتترهل، بالإضافة إلى التدخين، مبيَّنة أن مادة النيكوتين التي يحتويها السيجارة تعمل على سد الأوعية الدموية، وتحول دون تغذية الجلد، وكذلك التعرض للشمس، حيث تعمل الأشعة فوق البنفسجية على تسريع شيخوخة الأنسجة التي تحمي الجلد، ناهيك عن نقص البروتينات في الجسم، وبعض الفيتامينات كفيتامين "ب" المركب، حيث يؤدي نقصه إلى جفاف الجلد، ومن ثمَّ ظهور علامات التجاعيد عليه. وأخيراً الإرهاق والحالة النفسية وكذلك كافة الأمراض التي يتعرض لها الإنسان.

    وبحسب جينان زكّا في كتابها العناية بالبشرة بالنبات والأعشاب، فإن ممارسة التمارين الرياضية باستمرار تعمل على الوقاية من التجاعيد، وخصت زكّا في كتابها بعض التمارين الرياضية لعضلات الوجه، والتي تعمل على منحه المزيد من النضارة والحيوية.
    مؤكدة أن الدراسات والأبحاث والتجارب العملية أثبتت أن تمارين عضلات الوجه تؤخر ظهور علامات التجاعيد والشيخوخة.
    لافتة إلى أن أهمية بعض التمارين، كإغماض العينين بشدة ثم فتحهما على وسعهما، ورفع إحدى فتحتي الأنف وتنشق الهواء عميقاً ثم الأنف الأخرى، ناهيك عن الابتسام من زاوية الثغر ورفعها إلى فوق وإعادتها من الزاوية الثانية، وفتح الفم وتحريك الفكين بالاتجاهين، وكذلك تمديد الذقن باتجاه الرقبة ثم إرخاؤها.

    تنوع الغذاء
    وأوضحت زكّا في كتابها أن تنوع الغذاء واحتواءه على كميات وافرة من فيتامين"أ"، و"e" من شأنها أن تؤخر ظهور التجاعيد، ناصحة ببعض الفواكه والخضراوات التي تحتوي على تلك الفيتامينات فالمشمش والجزر والتفاح والبندورة والخس غنية بفيتامين "أ"، بينما يمدك الجوز والبندق والزيتون والقمح غير المقشور بفيتامين "e".

    وبيّنت أن العسل يجدد الشباب ويجدد خلايا البشرة، ويفيد في تنشيط الأوعية الدموية؛ مما يؤدي إلى ازدياد تدفق الدم إلى البشرة، فيضفي عليها النضارة والشباب، وأضافت أن المحافظة على شرب اللبن مفيد للبشرة كلها، وكذلك تناول الفواكه كالعنب الذي يعمل على تنشيط وتجديد خلايا الجسم، والخوخ لاحتوائه على فيتامين "ج" الذي يمنح البشرة حيوية، والخيار الذي يحتوي على مادة هرمونية تكافح التجاعيد وترمم البشرة.
    بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة السلينيوم التي ثبت مؤخراً أنها تجدد خلايا البشرة، وتحفظ شبابها، مبيَّنة أنها توجد في الثوم والبصل والأسماك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر - 16:51