التأمل عبــادة لا يعلمها الكثيــر .

    شاطر

    نهر الدموع
    أميرة مميزة
    أميرة مميزة

    مشاركاتي مشاركاتي : 239

    النقاط النقاط : 912813

    العمر العمر : 24

    البلد البلد : في الكرة الارضية

    المزاج المزاج : متقلب

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/09/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : في غرفتي كنت أسأل نفسي :
    ما أسباب النجاح في الحياة ؟
    وجدت الجواب داخل الغرفة
    - السقف يقول : الطموح عالي
    - النافذة تقول : انظر للعالم
    - الساعه تقول : كل دقيقة غالية
    - المرايا تقول : فكر قبل أن تفعل
    - الباب يقول : ادفع بقوه للحصول على الهدف
    ولم أنسَ الأرض قالت : اسجد و صلِّ وادعو من خلقني

    التأمل عبــادة لا يعلمها الكثيــر .

    مُساهمة من طرف نهر الدموع في الأربعاء 18 يوليو - 15:49

    التأمل عبــادة لا يعلمها الكثيــر ..
    كم مرة تأملت جمال وروعة السماء ؟؟
    كم مرة تأملت القمر ؟ النجوم ؟ الجبال ؟ الصحراء ؟ الغبار ؟ المطر ؟ العصافير ؟ الدواب ؟ أطفالك ؟ الأسماك ؟؟
    التــأمل يعوّدك على النظر إلى جمال وعظمة الخالق يدربك أن تنظر عيناك دائما ً إلى الجمال

    لكي تسبّحي وتذكري .. وتكسبي المزيــد المزيــد من الحسنات
    لكي يصبح الجمال .. عادة وروتين في حيــــاتك
    لكي تحظي بفرصة لاكتشاف عظمة الخالق وقدرته .. وتتأملي أخطاءك وتحاسبي نفسك








    لقد انعم الله على بني آدم دون سائر خلقه سبحانه بالتفكر وأمرهم به
    والتفكر فى خلق الله هو عبادة الصالحين

    قال لقمان الحكيم :
    إن طول الوحدة ألهم للفكرة وطول الفكرة دليل على طرق باب الجنة

    وقال عمر بن عبد العزيز :
    الكلام بذكرالله عز وجل حسن والفكرة في نعم الله أفضل العبادة


    قال تعالى :
    (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
    آل عمران: 191


    فالحمد لله الذى أنعم علينا بنعمة العقل والفكر
    واذا تأملنا بعض نعم الله التى جاءت فى موضوع حضرتك وهى على سبيل المثال لا الحصر
    لآنه سبحانه جل وعلا قال فى محكم كتابه

    قال تعالى :
    (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ)
    إبراهيم: 34

    كم مرة تأملت جمال وروعة السماء ؟




    كلما تأملت السماء تذكرت قول ربى

    قال تعالى:
    (اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا )
    الرعد :2

    كم مرة تأملت القمر ؟


    وكلما تأملت القمروخاصة وهو هلال أدعوا الله أن يرزقنا خير هذا الشهر الجديد
    وأتذكر قول ربى :
    قال تعالى :
    (هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)
    يونس (5)






    أما النجوم ؟



    كلما نظرت إلى النجوم الباهرة فى السماء تذكرت هذا القَسم القرآني العظيم بمواقع النجوم يشير إلى سبق القرآن الكريم الذى يشيرإلى إحدى حقائق الكون المبهرة‏

    قال تعالى :
    : (فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ، وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ)
    الواقعة:76، 75

    والجبال ؟


    خلق الله تعالى الجبال وجعلها آية من آياته الدالة على عظيم قدرته وبديع صنعه وأشار سبحانه وتعالى إلى هذه الجبال في كتابه العظيم
    ووصف شكلها الظاهر والباطن مشبهاً لها بالأوتاد
    قال تعالى:
    ﴿ وَالْجِبَالَ أَوْتَاداً ﴾
    النبأ: 7

    ولم يكن العقل البشري يتصور أن هذه الجبال بشكلها الظاهر والعظيم لا تمثل إلا نسبة بسيطة من حجم الجبل الحقيقي
    ولم يقف القرآن الكريم عند هذا الحد من وصف الشكل فقد جاء السياق القرآني مبيناً
    لوظيفة الجبال بأبسط عبارة فأشارت إلى أن وظيفة الجبال هى تثبيت الارض ومنعها من الاضطراب
    قال تعالى:
    ﴿وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ ﴾لقمان: 10

    الصحراء ؟


    وكلما نظرت إلى الصحراء تذكرت إن من الأشياء العجيبة التي حدثنا عنها النبي الأعظم عليه الصلاة والسلام
    حديث يدلنا على تاريخ الصحراء في الجزيرة العربية أو على أرض العرب إجمالاً
    ويحدثنا عن شيء سوف يحدث بعد فترة من الزمن يقول صلى الله عليه وسلم:
    ( لا تقوم الساعة حتى يكثر المال ، و يفيض ، حتى يخرج الرجل بزكاة ماله فلا يجد أحدا يقبلها منه ، و حتى تعود أرض العرب مروجا و أنهارا)
    الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7429
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    الغبار ؟


    كل منا يكره الغبار ولكن هل تعلموا أن للغبار فوائد كثيرة؟


    جاء في مقدمة ابن خلدون
    ذكر أن الأرض بعد تقلب الفصولمن فصل إلى فصل.. أيمن الشتاء إلى الصيف..
    تبدأ بلفظ أمراض وحشرات لو تركت لأهلكت العالم فيرسل الله الغبار فتقوم هذه الأتربة والغبار بقتلها
    وتتراوح حجم حبة الرمل بحسب الحشرة فبعضها صغير يدخل عيونها وبعضها يدخل أنوفها وبعضها
    في جوفها وبعضها في أذانها وتميتها
    وأيضا تلفظ الأرض الأمراض بعد الرطوبة خلال فصل الشتاء فلا يقتلها ويبيدها إلا الغبار

    فسبحان من بيده التدبير وله الحكمة البالغه
    سبحان الله ..
    وهنا أتذكر قوله تعالى :
    قال تعالى :
    وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ)
    البقرة: 216


    المطر ؟



    ما أجمل نزول المطر بعد الغبار فهو يغسل الارض ويعيد لها بهجتها وتهتز وينمو الزرع
    وعند نزول المطر يستحب الدعاء وعندما أشم رائحة المطر أتذكر قول ربى
    قال تعالى :

    (وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ)
    الحج: 5


    العصافير




    هذه عصافيرى التى أحبها
    وعندما اراها أتذكر الاعجاز فى خلق الطير التى تسبح فى السماء تذهب بطانا وتعود خماصا لا يمسكن إلا الرحمن سبحانه و يقول ربى :
    قال تعالى :
    (أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ )
    الملك: 19
    وهذه من علمها الحنان
    إنه الحنان المنان ذو الجلال والاكرام










    --------------------------------------------------------------------------------

    الدواب ؟


    الدواب من نعم الله وهى تطورت بتطور الزمن من البغال والحمير والجمال
    إلى السفن و السيارات والطائرات التى هى دواب العصر الحديث
    ولا ننسى إذا ركبنا أى منها بما وصانا به ربنا فى قوله
    دعاء الركوب
    قال تعالى :
    (وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ ,
    لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ, وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ)
    الزخرف: 12-14

    وأطفالك ؟


    هذه نعمة النعم التى قال عنها ربنا أنها زينة الحياة الدنيا
    الله يرزق كل محروم
    ولكن الافضل من ذلك كما قال ربنا
    الباقيات الصالحات
    وهى سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبرولا قوة إلا بالله

    قال تعالى :
    (الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا)
    الكهف: 46

    الأسماك ؟
    هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 824x618.

    البحار ما حوت من اسماك ومخلوقات عرفنا بعضها ولم نعرف بعضها بعد
    وهى صنع الله الذى أحسن كل شئ صنعا
    ما اجمل الالوان والاحجام ومنها الشرس القاتل ومنها من بلع نبى الله يونس ثم لفظه
    ومنها ما نأكله ونتلذذ به وفيه من الكنوز ما لم يتم اكتشافه بعد
    ولا نملك إلا أن نقول عندما نرها إلا سبحان الله
    ونتذكر قول ربنا
    قال تعالى :
    (وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)
    النحل (14)






    التــأمل يعوّدك على النظر إلى جمال وعظمة الخالق يدربك أن تنظر عيناك دائما ً إلى الجمال
    والتأمل يدعونا لتذكر حكمة الله من خلقنا ونتذكر قوله تعالى :
    قال الله عز وجل
    ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)
    الذريات:56
    لكي تسبّحي وتذكري .. وتكسبي المزيــد المزيــد من الحسنات
    وهذه هى الباقيات الصالحات مرة أخرى
    سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبرولا حول ولا قوة إلا بالله

    فواظبى عليها أختى المسلمة
    لكي يصبح الجمال .. عادة وروتين في حيــــاتك

    كل ما خلق الله يتميز بالجمال فإن الله جميلا يحب الجمال



    لكي نحظي بفرصة لاكتشاف عظمة الخالق وقدرته ونتأمل أخطائنا ونحاسب أنفسنا
    علينا بالتفكر والتأمل فى مخلوقات الله


    وفى الختام أقول:
    الحمد لله ذو الفضل والنعمة
    الحمد لله الذى هدانا لهذا وما كنا نهتدى لولا أن هدانا الله





      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر - 5:21