داء السكري في رمضان

    شاطر

    yousra
    ملكة قسم ابداعات الأميرات
    ملكة قسم ابداعات الأميرات

    مشاركاتي مشاركاتي : 371

    النقاط النقاط : 523645

    العمر العمر : 18

    البلد البلد : المغرب

    المزاج المزاج : سعيدة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/12/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : أنا الفتاة التي رشت عطر قصائدها في هواء الأدب..
    حلم شاعرة صغيرة ساطع في سماء الحياة...
    no one can kill my dream

    داء السكري في رمضان

    مُساهمة من طرف yousra في الأحد 29 يوليو - 23:00

    تتكرر أسئلة مرضى السكري لأطبائهم قبل حلول شهر رمضان عن إمكان الصوم دون أن يؤثر سلبيا على حالتهم الصحية ، لا سيما أن هذا المرض يرتبط ارتباطا رئيسا بتغيرات مستوى السكر في الدم نتيجة تناول الطعام أو الامتناع عنه ، وتتزايد أعداد ضحايا هذا المرض ، لكن التطورات العلمية الحديثة في علاجه وفرت لهم وسائل مريحة لتحسين حياتهم ، ولا يعاني جميع مرضى السكر نفس النوع والدرجة والمضاعفات الصحية للمرض ، لذا تختلف طرق علاجهم التي تهدف أساسا إلى تجنب حدوث ارتفاع شديد في سكر الدم أو انخفاضه ، وفي رمضان يخشى الأطباء من حدوث انخفاض في مستوى سكر الدم ومضاعفاته الصحية الخطيرة ، خلال ساعات الصوم الممتدة بين الفجر إلى غروب الشمس خاصة عندما تطول فترة الصيام لتصل إلى حولي 15 ساعة عند حلول رمضان في فصل الصيف .

    التصنيف الحديث لمرض السكري :

    تعني الكلمة الإنجليزية : خروج بول تزيد فيه نسبة السكر عن النسبة الطبيعية ، ويعرف هذا المرض بأنه مجموعة من الاضطرابات الأيضية التي تحدث في خلايا جسم المريض لعناصر إنتاج الطاقة وهي الكربوهيدرات ، والبروتينات ، والدهون،ويتصف بحدوث ارتفاع مزمن في سكر الدم نتيجة :

    - قصور في إفراز هرمون الأنسولين نم خلايا بيتا في البنكرياس .

    - عدم قدرة الجسم بشكل طبيعي على استغلال ما لديه من أنسولين مما يؤدي إلى تجمع السكر في الدم إلى الحد الذي يعرف ب العتبة البولية وهي تتراوح بين ( 126 إلى 234 ملجم لكل 100 ملل من مصل الدم ) وترتفع مع تقدم عمر الإنسان ثم يتسرب فيها السكر خارج الكليتين فيمكن الكشف عن وجوده في البول ، لذا عرف هذا المرض بداء البول السكري .

    وتحدث حالة القصور في تحمل سكر الجلوكوز في الجسم عندما يبلغ مستوى السكر في مصل الدم ( 1,6 - 180 ملجم / 100 ملليتر ) بعد الامتناع عن الطعام نحو 12 ساعة أو ( 140 - 200 ملجم /100ملليتر ) بعد ساعتين من تناول وجبة الطعام .

    وتتوسط هذه الحالة المرضية بين مستوى السكر الطبيعي في دم الشخص السليم ومريض السكري ، وينتشر حدوثها في الأشخاص زائدي الوزن خاصة عند تقدمهم في العمر . وينخفض تركيز سكر الدم المرتفع أو تختفي هذه الحالة عند إنقاص المريض وزنه بإتباع حمية غذائية قليلة السعرات الحرارية وممارسته أنشطة كافية في شهر الصوم .

    انخفاض السكر وارتفاعه :

    يتعرض مريض السكري خلال رمضان لحالتي انخفاض سكر الدم وارتفاعه ، اللتين تتأثران مباشرة بمقدار ما يتناوله من طعام ويستعمله من دواء وما يبذله من جهد عضلي ، ويتكرر حدوث حالة انخفاض سكر الدم لمريض السكر خاصة عند اعتماده على الأنسولين في علاجه خلال ساعات الصوم . وهي أشد خطرا على حياته من ارتفاع سكر الدم .




    مع حبي و إخلاصي imyly
    56476788

    دلع بنات
    أميرة مميزة
    أميرة مميزة

    مشاركاتي مشاركاتي : 286

    النقاط النقاط : 161443

    العمر العمر : 25

    البلد البلد : الأردن

    المزاج المزاج : دلووعة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    رد: داء السكري في رمضان

    مُساهمة من طرف دلع بنات في الإثنين 13 أغسطس - 3:42









      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر - 18:53