الحموضة وارتداد حامض المعدة الى المريء (reflux)

    شاطر

    أسيرة الأحزان
    أميرة نشيطة
    أميرة نشيطة

    مشاركاتي مشاركاتي : 181

    النقاط النقاط : 333339

    العمر العمر : 27

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : أجمل احساس

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/08/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده ..سبحان الله العظيم


    الحموضة وارتداد حامض المعدة الى المريء (reflux)

    مُساهمة من طرف أسيرة الأحزان في الخميس 9 أغسطس - 4:39

    بسم الله الرحمن الرحيم

    :

    :

    الحموضة وارتداد حامض المعدة الى المريء (reflux)

    الحموضة
    هي شعور بحرقان أو حرارة خلف عظمة القص ، تنتشر إلى أعلى حتي العنق وإلي
    أسفل في اتجاه التقاء ضلوع النصف الايمن والأيسر للقفص الصدرى . وعادة تحدث
    الحموضة بعد تناول الطعام ، وتنتج عن ارتداد حامض المعدة إلى المرئ . وقد
    يصاحب الحموضة ارتجاع بعض محتويات المعدة إلى الحلق مصحوبة بطعم لاذع مثل
    طعم الخل .

    لماذا يرتد حامض المعدة إلى المرئ (الارتجاع) ؟

    يحدث ذلك بشكل طبيعي خاصة بعد تناول الطعام ولا نشعر به ، ولكن عندما يزيد معدل الارتداد أو شدته يبداء الشعور بالحموضة .

    ويحدث الارتداد نتيجة لخلل في عضلة الجزء السفلي من المرئ والتي تعمل كصمام
    لفتحة الفؤاد ((موضوع التقاء المرئ بالمعدة )) إما نتيجة لوجود ارتباك في
    الحركة اللاارادية للصمام أو ضعف في قدرته الانقباضية .

    وأحيانا ينتج الارتداد عن وجود فتق في عضلة الحجاب الحاجز المحيطة بفتحة الفؤاد .
    كما يؤثر على درجة الارتداد قدرة المرئ والمعدة على دفع الطعام في اتجاه الامعاء الدقيقة .
    وتحدث الاعراض عادة نتيجة لارتداد الحامض من المعدة إلى المرئ ولكن احيانا
    تحدث الاعراض نتيجة لارتداد السائل القلوى من الاثني عشر إلى المعدة ثم إلى
    المرئ .

    أعراض ارتداد حامض المعدة للمرئ (الارتجاع):

    -
    الحموضة ، وقد يصاحبها ارتجاع بعض محتويات المعدة السائلة إلى الحلق
    وتعتبر الحموضة أحد أكثر الأعراض شيوعا على الاطلاق ، وفي المتوسط فإن شخصا
    واحدا من كل عشرة أشخاص يعاني من الحموضة مرة كل أسبوع .
    - هناك مجموعة من الاعراض الاقل شيوعا منها حدوث ألم مزمن بالحلق ووجود
    رائحة كريهة بالفم وخشونة الصوت وحدوث غصة بالبلعوم أو المرئ أثناء البلع
    وكحة مزمنة وحساسية بالصدر وألم بالصدر مشابه لألم القلب عند حدوث تقرحات
    بالغشاء المبطن للمرئ.



    العوامل التي تساعد على الارتداد :


    هناك أسباب متعددة تزيد من الخلل في حركة صمام فتحة الفؤاد الممثل بعضلات الجزء السلفي من المرئ وتشمل :
    - التدخين .
    - زيادة الوزن
    - الشيكولاته ، الاطعمة الغنية بالدهون ، البصل ، الفلفل، الكحول والمواد الغازية الغنية بالصودا .
    - تناول وجبات كبيرة والنوم بعد تناول الطعام بفترة قصيرة .
    - بعض العقاقير مثل موسعات شرايين القلب وموسعات الشعب الهوائية ، بعض أدوية ضغط الدم وأقراص منع الحمل .
    كذلك فإن هناك بعض المواد التى تظهر الأعراض نتيجة لتأثيرها المباشر على
    الغشاء المخاطي المبطن للمرئ ومنها القهوة ، الطماطم والعصائر اللاذعة مثل
    الليمون .
    وسائل التشخيص لارتجاع حامض المعدة الى المريء:


    في
    معظم الأحوال يتم تشخيص ارتداد حامض المعدة للمرئ اكلينيكيا ولكن نظرا لأن
    أعراض المرض تكون مزمنة وقابلة للمضاعفات فإنه عادة ماتتطلب الاعراض إجراء
    فحص لتأكيد التشخيص ومظاهر مضاعفاته .

    وتشمل وسائل التشخيص الآتي:
    أشعة الباريوم :
    والتي تشخص بالدرجة الاولي وجود فتق بالحجاب الحاجز وكذلك ارتجاع حامض المعدة للمرئ .
    منظار المعدة :
    والذى يتفوق على اشعة الاباريوم في اعطاء فكرة دقيقة عن التغيرات بالغشاء
    المخاطي للمرئ من التهابات أو قرح أو تغيير نوع النسيج المبطن مع امكانية
    أخذ عينات لفحص النسيج ميكروسكوبيا.
    قياس درجة حموضة المرئ :
    لأربعة وعشرون ساعة
    قياس حركة المرئ :
    متضمنا قياس قوة عضلة صمام فتحة الفؤاد .
    وقد سبق الاشارة لهذين الفحصين الأخيرين في الفصل الخاص بوسائل تشخيص أمراض الجهاز الهضمي .

    مضاعفات الارتداد (الارتجاع) المزمن :


    1- فقر دم نتيجة لحدوث نزيف بسيط ومزمن من تقرحات المرئ .
    2- حدوث ضيق بنهاية المرئ نتيجة لالتئام القرح المتكررة بنهاية المرئ
    3- تغيير نوع الخلايا المبطمة للجزء السغلى من المرئ إلى خلايا شبيهة
    بالخلايل المبطنة لجدار المعدة والذي يعرف بمرئ باريت وهو يعتبر تحول قد
    ينتهي بنمو خلايا سرطانية.
    وماذا عن علاج ارتداد حامض المعدة للمرئ ؟

    أ‌-
    تعليمات عامة ، بالاضافة إلى تجنب العوامل التي تساعد على حدوث الارتداد
    والتي سبق ذكرها ينصح أيضا بتجنب ممارسة الرياضة قبل مرور ساعتين على تناول
    الطعام وأيضا استخدام وسادة مرتفعة في حدود 15 سم لتقليل الارتداد .
    ب‌- استعمال العقاقير : ومنها العقاقير المنظمة لحركة صمام فتحة الفؤاد
    والعقاقير التى تثبط افراز الحامض وعادة ما تستعمل هذه العقاقير لفترات
    طويلة تصل إلي شهور واحيانا سنوات
    ت‌- التدخل الجراحي : يتم جذب جزء من رأس المعدة ولفع حول الجزء السفلي للمرئ لتقوية صمام فتحة الفؤاد .
    وعادة يكون الخيار الجراحي خيارا أخيرا وبعد فشل العلاج بالعقاقير وبعد اتباع التعليمات التي سبق ذكرها .
    ويمثل التدخل الجراحي خيارا بديلا اساسياً للمرضي صغار السن لتجنيبهم المعاناة لفترة طويلة .
    د‌- تدخلات علاجية بالمنظار دون اللجوء للجراحة

    سارة
    كبار الشخصيات VIP
    كبار الشخصيات VIP

    مشاركاتي مشاركاتي : 381

    النقاط النقاط : 591823

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الامارات

    المزاج المزاج : عادي

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/06/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : كل عام و انتو بخير و عساكم من عوادة

    رد: الحموضة وارتداد حامض المعدة الى المريء (reflux)

    مُساهمة من طرف سارة في الأحد 12 أغسطس - 2:58

    مشكوووورة قلبي أسبرة الاحزان على الموصوع





    فريق Supers Stars ...Best Friends Forever
    نسعى دائما للأفضل............ تعرفوا علينا من هنا
    http://girlz.yoo7.com/t5351-topic
    <br>






      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر - 21:29