أمام عين أمها ..

    شاطر

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736313

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    أمام عين أمها ..

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الخميس 1 أبريل - 2:48


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...

    ألفت امبارح قصة قصيرة قبل ما أنام .. حبيت أنقل فيها حياة أطفال عاشوا الحروب و الآلام


    أتمنى تعجبكم و تحرك ضمائركم ... و تحسوا فيها معاناة الشعوب المظلومة و تشجعكم
    بالدفاع عندهم , مساعدتهم و الدعاء لهم


    نبدأ ... كان يا مكان في قديم الزماااان ...




    ===================



    جلست تحت المطر ..باكية مهمومة

    طفلة صغيرة في عمر الزهور جالسة تحت المطر الغزير .. الذي من غزارته قد يصتع حفرا في جسدها الصغير الناعم .. بدأت بالبكاء .. ثم البكاء بصوت أعلى و أعلى , و لكن لا من مجيب

    عادت بذكرياتها إلى الوراء .. كيف كانت تستيقظ كل صباح على صوت أمها الحنون , و هي تردد اسمها بطرب و ابتسامة تشق وجهها الحنون : هيا يا ندى .. استيقظي
    و تمسح شعرها .. فتستيقظ ندى و تحضن أمها قائلة : صباح الخير أمي ..

    تذكرت كيف كانت تلعب مع ابنة الجيران بالعرائس .. تصنع لها ثيابًا و أسٍرة ..

    توقفت ندى عن البكاء.. و مشت حافية القدمين ترتجف بردًا و خوفًا
    لم تكن تعرف أين تذهب فقد ركضت مسرعة بعد تفجير العدو لبيتها .. لا تعلم ندى إذا كانت أمها بخير أم لا .. هل هي حية أم ميتة !؟؟

    لقد خرجت مسرعة هاربة من المدرسة التي اقتحمها الجنود و ما أن اقتربت من بيتها حتى سمعت صوت
    انفجار يدوي الآذان الصاغية .. فغيرت من وجهتها راكضة إلى اللانهائية

    توقف المطر و لكن ما زالت أصوات الانفجارات و الاسعافات مستمرة
    نيران هنا و هناك .. أشلاء و دماء .. في كل مكان

    وقفت ندى و صرخت : أنا عائدة إليك أمي ..
    ركضت بأقصى سرعتها نحو منزلها .. و هي تتذكر كل شيء رائع في حياتها كأنها تراجع ذكريات عمرها
    تذكرت صديقاتها .. تذكرت جدتها و هي تروي لها حكاية قبل النوم .. تذكرت والدها الذي كان يحدثها على الهاتف فهي لم تراه منذ وقت طويل .. تذكرت ضحكات أخيها الصغير .. تذكرت أمها



    و ما أن وصلت حتى سقط صاروخ عليها مزقها إلى أشلاء متفرقة ... أمام عين أمها









    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1121960

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: أمام عين أمها ..

    مُساهمة من طرف وسيلة في الجمعة 18 يونيو - 3:54

    قصة مؤثرة كثيير
    اسلوبك مميز في السرد و ايضا باضافتك اسلوب التشبيه زاد القصة جمالا و تاثيرا
    تسلمين اختي احساس طفلة على القصة المميزة
    تحياتي ^_^
    ااسفة على التاخير






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736313

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    رد: أمام عين أمها ..

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الثلاثاء 22 يونيو - 17:56

    قصة مؤثرة كثيير
    اسلوبك مميز في السرد و ايضا باضافتك اسلوب التشبيه زاد القصة جمالا و تاثيرا
    تسلمين اختي احساس طفلة على القصة المميزة
    تحياتي ^_^
    ااسفة على التاخير






    تسلمي يا وسيلة على رأيك ^_^ و منورة الموضوع يا عسل




    خ’ـوآطر طفلـہ ●•
    المراقبة العامة
    المراقبة العامة

    مشاركاتي مشاركاتي : 5199

    النقاط النقاط : 782359

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الإمارات

    المزاج المزاج : آلمشتآقهِ للجنةةِ

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 31/07/2010

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : آستغفركٍ ربيً وآتوؤبً آليكِ ..~

    رد: أمام عين أمها ..

    مُساهمة من طرف خ’ـوآطر طفلـہ ●• في الإثنين 30 أغسطس - 18:23

    مشـكووره إحســااس على الـقصه .. جـزاكـ الله كـــل خيــر



    .
    .



    .
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر - 16:43