و هل فكرتم ماذا ينقص البنت المراهقة؟

    شاطر

    Q u e e n
    امبراطورة مملكة الفتيات
    امبراطورة مملكة الفتيات

    مشاركاتي مشاركاتي : 6894

    النقاط النقاط : 87736113

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : فلسطين

    المزاج المزاج : متفائلة

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العظيم..

    يَااااا رَب..يا صانع المعجزات أرني
    عجائب الفرح [ في مستقبلي ]..


    الصدآقة ليسَت بـ أغنية تُلحّن
    أو هديّة تُعطى .. أو يومٌ يُحتَفلُ بهِ ..~

    إنمآ هِيَ أرضٌ نمُوت فيهآ وعمرٌ نعيشهُ بلحظآتهِ
    و دِمآءٌ تجري فِي عروقِنآ ..~
    و أناس لآ يُمحون مِن الذّآكرة..



    و هل فكرتم ماذا ينقص البنت المراهقة؟

    مُساهمة من طرف Q u e e n في الجمعة 4 مارس - 14:00



    السلام عليكم و رحمة الله و تعالى و بركاته


    فتاة في مرحلة المراهقة.. طاهرة القلب..
    لم تسمع بالأشرار.. أو سمعت بهم دون أن تراهم أو تحادثهم..
    كانت تظنهم يلبسون لباسا خاصا بهم، أو أن لهم ملامح تميزهم عن الآخرين، كان أبوها
    جاف العواطف، يخاطبها بصفة رسمية، إنه يبتسم أحيانا، لكنه منذ بلغت
    ابنته التاسعة من عمرها بدأ يخاطبها بأسلوب الأوامر، لم تسمع
    منه يوما كلمة حانية ورقيقة، أما أمها فمما يحسب لها أنها حريصة
    جدا على تعليم ابنتها شؤون المنزل والضيافة وكذلك الحياء.
    لقد كان ينتابها شعور –أحيانا- بأنها عادية الجمال، وغير لافتة للنظر،
    فكرت بالزواج وأنه استقلال وتربية أولاد ومشاكل،
    رأت مسلسلات تلفزيونية، فتعرفت على شيء
    اسمه ((الحب)) فتمنت أنها في بيئة غير بيئتها الصحراوية ذات الجفاف العاطفي.
    دق عليها جرس الهاتف وهي تذاكر ليلا:
    - نعم.
    - أهلا بهذا الصوت العذب.
    - من أنت؟ وماذا تريد؟!
    - أنا شاب مهموم و...

    أغلقت السماعة في وجهه، لكن ضميرها
    بدأ يؤنبها بأنها أخطأت في حقه، وبأنه هو الوحيد في
    العالم الذي يعرفها حق المعرفة!!
    ألم أقل لكم إنها طاهرة القلب؟!!

    اتصل ثانية فردت عليه وقعت في شراكه.. إلخ القصة

    نعم إنها قصة مكررة ومعروفة، لكن هل التمسنا أسبابه
    ا من جميع الجوانب؟ وهل فكرنا في أن نطرق أسبابا أخرى
    غير ما نكرره من إلقاء الوم على الشباب والفتيات؟ ألم نفكر -يوما-
    في دورنا نحن في القضية، وما هي الأساليب التي كانت سببا في سهولة وقوع فتيات الطهر
    والعفاف في شراك شياطين الإنس؟

    لست أزعم هنا أني سأتعرض للأسبا، ولكني أكتفي بذكر سبب واحد فقط.
    إنه الجفاف الصحراوي في عواطفنا نحو أبنائنا.

    ألم يكن من الممكن أن نتعامل مع أبنائنا ذكورا وإناثا
    بشيء من العاطفة والمديح في جوانب يستحقون المديح فيها، حتى لو كانت في المظهر؟

    إن شيئا من الثناء على من يُنَشَّأ في الحلية (البنت)
    في شعرها أو قسمات وجهها أو ثوبها كفيل بأن يلبي
    رغبة هذه الفتاة في العاطفة، ويجعلها أكثر نفورا من الأصوات المبحوحة التي
    تريد إلقاءها في شرك الغزل، والشيء نفسه نقوله في التعامل مع الأولاد.

    دخلت فاطمة –رضي الله عنها- على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
    فقام إليها، وقبلها وأجلسها مكانه، إنها ثلاث أشياء نفتقدها في التعامل
    مع أبنائنا، تأمل قليلا.. (قام إليها).. (قبَّلها).. ولم يقل لها قبلي رأسي!!
    بل (أجلسها مكانه).

    وفي موضع آخر يذكر عليه الصلاة والسلام أنها بضعة منه يريبه ما يريبها،
    يقوله أمام الناس.

    ولما رغبت في الخادم ولم تجده عند عائشة
    جاء إليها بعدما علم بخبرها، وتأمل معي قليلا كيف دخل وكيف جلس: حيث جلس بينها وبين زوجها علي -رضي الله عنهما- حتى أحسا برد أصابعه،
    ثم قال لهما بأسلوب رقيق: ألا أدلكما على ما هو
    خير لكما من خادم؟ سبِّحا الله ثلاثا وثلاثين واحمدا
    الله ثلاثا وثلاثين، وكبراه ثلاثا وثلاثين. أو كما ورد.

    كما أنه -عليه الصلاة والسلام- يجعل عائشة –رضي الله عنها-
    تنظر إلى صبيان الحبشة في المسجد يلعبون من وراء ظهره، فلا يتركها حتى تكون هي التي تطلب ذلك.

    ثم هو يقبل الصبيان، ويحملهم في الصلاة، وفي الخطبة أمام جماهير المصلين!! ويلعب معهم و...الخ.

    كم نحن بحاجة إلى مثل هذه التعاملات
    الرقيقة التي تجعل لنا أمام أبنائنا قبولا فيما نلقي إليهم من توجيهات، وتعرفهم على مدى القرب والمحبة التي نكنها لهم. وما يجري على الفتاة يجري قريب منه على الابن.

    وإن مثل تلك الفتاة التي تحدثنا عنها آنفا كثير، ممن تعيش
    في بيتٍ أهلُه صالحون، لكن لها رفيقات يزيِّنّ لها محادثة الشباب،
    ثم إذا سمعت صوت الشاب فرحت بذلك، لأنها لم تسمع يوماً كلمةً عاطفيةً من أبيها، واستساغت
    سماعها من الغريب قبل القريب.





    مجنونة بس حنونة
    ملكة الضحك و الفرفشة
    ملكة الضحك و الفرفشة

    مشاركاتي مشاركاتي : 2611

    النقاط النقاط : 182418

    العمر العمر : 22

    البلد البلد : اليمن

    المزاج المزاج : free Time><

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/12/2010

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات :
    وأخيرا خلصنا الثانوية العامة والحمدلله وأن شاء الله راجعة للمنتدى بنشاط وحيوية بعد الأنقطاع أعترفوا أنكم أشتقتولي




    رد: و هل فكرتم ماذا ينقص البنت المراهقة؟

    مُساهمة من طرف مجنونة بس حنونة في الجمعة 4 مارس - 15:50

    كثير من البنات أعرفهم أستوالهم مثل هذي الأشياء والسبب طلاق الام والاب
    ولا انشغال الأم والأب وترك عيالهم بس يوفرولهم المال
    المفروض الأب والأم يوفرولها الحنان وبعدين المال

    والمفروض يا بنات نحمد ربنا على نعمة الوالدين
    والحمدلله امي وابوي ربياني على الصح وتجنب الخطأ
    وأمي وأبي أعطوني حنان لي ولأخواني
    وأمي اعتبرها صديقتي أخبرها كل شيء
    لا تعصب ولا تصرخ بس تنصح
    فالحمدلله يا ربي flower







    وسيلة
    أميرة في غاية الروعة
    أميرة في غاية الروعة

    مشاركاتي مشاركاتي : 6057

    النقاط النقاط : 1121760

    العمر العمر : 19

    البلد البلد : الج ــزاآئر

    المزاج المزاج : الحمــد لله ع ــلـى كـل حـآآل

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك و له الحمد .. و هو على كل شيء قدير .. اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و من تبع هداه باحسان الى يوم الدين


    رد: و هل فكرتم ماذا ينقص البنت المراهقة؟

    مُساهمة من طرف وسيلة في الجمعة 11 مارس - 14:25

    هدا خطا يعود على الوالدين و ايضا الاخوة ادا كانو اكبر منا
    الشغل واشغال المنزل مو لازم تشغل الابوين من الكلام مع ابنتها و العب و الحنان لانها ادا لم تجد ماتطلبه من الاولياء فستبحث عنه عند الاخرين و تسقظ في الفخ
    فالمراهقة مازالت غير ناضجة و لا تعرف الصحيح من الخطا والخطا من الصحيح
    فهده فترة صعبة و حساسة لازم مراقبة الاولياء تكون مستمرة

    و الحمد لله على نعمة الوالدين مثل ماقالت حنونة
    سوى اني اتمنى ان تكون لي اما اخبرها بكل شيء و ماتعصب علي

    بارك الله في ام حنونة
    و في حنونة

    و في صاحبة الموضوع سيمو






    اللّهم إجْمَعْنـي مَعَ الحَبِيبِ المُصْطَفـى -صلى الله عليه و سلم- وَ جميع المُسلِمين .. آمـين

    أخلص تحياتي و أعظم حبِّي لمن تعرفت عليهن في هذا المنتدى من أنين الزهور .. خ ـواطر .. نهر الدمـوع .. Queen .. ملآكي ..و هنآء

    جيهان
    ملكة الأزياء
    ملكة الأزياء

    مشاركاتي مشاركاتي : 1005

    النقاط النقاط : 532081

    العمر العمر : 20

    البلد البلد : الجزائرفي ديار ربي

    المزاج المزاج : بنت جزائري حرة و زهرة البلاد

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 31/03/2011

    رسالتي للعضوات رسالتي للعضوات : جزائرية وبفتخر والي ماعجبوا ينتحر يكتب علي قبروا مات من القهر لان تحداني وماقدر

    رد: و هل فكرتم ماذا ينقص البنت المراهقة؟

    مُساهمة من طرف جيهان في الأربعاء 13 أبريل - 6:29

    شو كل البنات مرهيقات يجب ان تحرسنا علي انفسكن 435335 987968675675 تالتعفغعغ احترسا يابنات ghgfd و شكر علي القصة الماثرة ودعن غقفغغقف





    اللى شافوا حالى قالوا مهمنيش , انى اسيبك بيك ومن غيرك هاعيش
    قالوا عنى طول حياتى ما بكيت , وان دمعك يوم ودعانا مهزنيش
    قالوا عنى مستحيل بعدك هاضيع , وانى عايش كل ايامى فى ربيع
    قالوا عنى عمرى فى يوم مكنت ليك , وانى لازم كان فى يوم انساك وابيع
    وانا واحلف بالله بدوق الويل والاااه , ودمع العين بيحلالى
    ياخدنى حنينى ليك وادور فيا عليك , الاقى الشوق بيملانى
    والحياه بعدك فى عينى , ليل مبينتهيــــش
    رد باقتباس

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر - 17:14